تفاصيل وفاة الرئيس المصري المعزول وردود الأفعال وسيرته الذاتية
2019/06/17

- توفي الرئيس المصري السابق محمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا في تاريخ مصر الحديث، يوم الاثنين عن عمر يناهز 68 عاما في قاعة محكمة أثناء النظر في قضية متهم فيها بالتخابر. ووصفت جماعة الإخوان المسلمين المحظورة التي ينتمي إليها مرسي الوفاة بأنها ”جريمة مكتملة الأركان“ وطالبت بإجراء تحقيق دولي. وقالت النيابة العامة في بيان إن مرسي تحدث خلال الجلسة لمدة خمس دقائق وإنه عقب انتهائه من كلمته رفعت المحكمة الجلسة للمداولة مضيفة ”أثناء وجود المتهم محمد مرسي العياط وباقي المتهمين بداخل القفص سقط أرضا مغشيا عليه حيث تم نقله فورا للمستشفى وتبين وفاته“. وتابع البيان أن مرسي ”حضر للمستشفى متوفيا في تمام الساعة الرابعة وخمسين دقيقة مساء“ بالتوقيت المحلي. وأمرت النيابة العامة بندب لجنة عليا من الطب الشرعي لإعداد ”تقرير طب شرعي بأسباب الوفاة تمهيدا للتصريح بالدفن“. أمضى مرسي عاما واحدا في حكم مصر وأعلن الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي عندما كان وزيرا للدفاع عزله في الثالث من يوليو تموز عام 2013 وسط احتجاجات حاشدة ضد جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي. وبعد عزله أُلقي القبض على أغلب قيادات الجماعة وآلاف من أعضائها ومؤيديها وقدموا للمحاكمة. وكان مرسي وهو أستاذ جامعي يقضي أحكاما نهائية بالسجن مدتها نحو 48 عاما. ومثل أمام المحكمة يوم الاثنين مرتديا ملابس السجن الزرقاء التي يرتديها المحكوم عليهم بالسجن. وقال المحامي عبد المنعم عبد المقصود الموكل عن مرسى لرويترز ”نحن الآن أمام مستشفى السجن لانتظار تسلم الجثمان لدفنه في الشرقية“ مشيرا إلى المحافظة مسقط رأس الرئيس الراحل. وأضاف ”الرئيس مرسي منذ فترة وهو مريض وتقدمنا كثيرا بطلبات لعلاجه بعضها تم الاستجابة له وبعضها لا“. ونعاه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قائلا ”لقد أصبح شهيدا اليوم بأمر الله... أقدم العزاء إلى كل الإخوة الذين ساروا مثله على نفس الدرب. وإلى كل الشعب المصري. أعزي أسرته وأحباءه“. كما نعاه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في تغريدة على تويتر قائلا ”تلقينا ببالغ الأسى نبأ الوفاة المفاجئة للرئيس السابق الدكتور محمد مرسي... أتقدم إلى عائلته وإلى الشعب المصري الشقيق بخالص العزاء... إنا لله وإنا إليه راجعون“. ولد مرسي في أغسطس آب 1951 لعائلة مصرية بسيطة بقرية العدوة في محافظة الشرقية شمال شرقي القاهرة وحصل على بكالوريوس الهندسة من جامعة القاهرة عام 1975 ثم ماجستير في هندسة الفلزات من الجامعة نفسها عام 1978 كما حصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة من جامعة جنوب كاليفورنيا عام 1982. كما عمل أستاذا ورئيسا لقسم هندسة المواد بكلية الهندسة جامعة الزقازيق من عام 1985 وحتى عام 2010. ولمرسي خبرة برلمانية إذ ترأس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب في الدورة البرلمانية من 2000 إلى 2005 لكنه خسر في انتخابات 2005 التي شابتها اتهامات بالتزوير.

تم طباعة هذا الخبر من موقع مراقبون برس http://www.moragboonpress.net - رابط الخبر: http://moragboonpress.net/news28479.html