فشل مشاورات الأردن اليمنية حول الملف الاقتصادي..فماهي أبرز الخلافات؟
2019/05/16
يتبادل طرفي الحوثيين وحكومة الشرعية اليمنية الاتهامات حول المتسبب في فشل المشاورات اليمنية التي رعتها الأمم المتحدة في العاصمة الاردنية عمان،خلال الايام الماضية لاستكمال الجانب الاقتصادي من مشاورات السويد المتعثرة.
وقالت وسائل اعلام جماعة الحوثيين أن طرف الحكومة اليمنية افشل المشاورات بعد تقدمه بمقترح يقضي بمناقشة ادارة وتوريد كل الموارد الحكومية بمختلف المحافظات وجمعها في وعاء واحد يضمن صرف مرتبات كل موظفي الدولة بمختلف المحافظات،ورصد محرر مراقبون برس اتهام طرف حكومة الشرعية الجانب الحوثي بالتهرب من المشاورات ومحاولة القفز على قرارات مجلس الامن وأهمها قرار 2216 من خلال مطالبته بمساواته كطرف انقلابي، بحكومة الشرعية اليمنية المعترف بها دوليا،في تقاسم موارد الدولة.ونقلت قناة المسيرة التابعة للحوثيين عن موفد اللجنة الاقتصادية التابعة لهم بتلك المشاورات قوله أن الوفد الحكومي رفض مناقشة توحيد الموارد وصرف مرتبات كافة موظفي الدولة واعلن انسحابه من المشاورات وفشلها بدلا من مناقشة كل المقترحات المطروحة على الطاولة.وهاجم مسؤولون حكوميون المبعوث الأممي جريفيث واتهموه بالسعي لشرعنة انقلاب الحوثيين الاحادي الشكلي من موانئ الحديدة وتمكينهم من موارد الدولة.
تم طباعة هذا الخبر من موقع مراقبون برس http://www.moragboonpress.net - رابط الخبر: http://moragboonpress.net/news28422.html