نصر الله يوجه إهانة غير مباشرة للحوثيين ويعترف ضمنيا بتلقيهم دعم ايراني
2019/02/06
وجه أمين حزب الله اللبناني حسن نصر الله ماتشبه الإهانة غير المباشرة لحلفائه الحوثيين باليمن من خلال تأكيده على حرص قيادة دولة ولي الله الفقيه بإيران على احترام الإرادة الشعبية وتنظيم انتخابات شعبية من اول وهلة لانتصار ثورة الخمنائي 79 م على نظام الشاه.
وقال أمين حزب الله - في خطاب متلفز  ليلة أمس،بمناسبة انتصار الثورة الايرانية- أن دولة نظام الفقيه بايران "لم تلجأ بعد انتصار الثور لتشكل لجنة طوارئ ثورية لكون الوضع لايسمح بإجراء إنتخابات، وكأنه يسخر من خطوة الحوثيين واعلانهم تعديلا دستوريا وتشكيل لجنة ثورية عليا بدلا من الدعوة لإجراء إنتخابات شعبية رئاسية وبرلمانية.
وزعم نصر الله في خطابه من الضاحي الجنوبية بلبنان، بتنظيم قيادة ايران مابعد الشاه 12 دورة إنتخابية لاحترام الارادة الشعبية وانتخاب رئاسة الجمهورية الإسلامية وبرلمانها اضافة الى تأكيده بعدم توقف الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بإيران نظام دولة الفقيه منذ اليوم الأول لنجاح الثورة حتى في الوقت الذي كانت فيه طهران تتعرض لصواريخ صدام حسين وتخوض الحرب الكونية عليها من قبل الدول العربية التي والغربية التي قال انها دعمت صدام  جميعا باستثناء سوريا اضافة الى تمكينه من مختلف الاسلحة بمافيها الاسلحة الكيماوية لاستخدامها ضد ايران.ورصد محرر مراقبون برس تأكيد نصر الله أنه لايود في خطابه التطرق الى الدور الايراني الداعم للشعوب المظلومة بالمنطقة في معرض اشادته بدور النظام الايراني في دعم المقاومة اللبنانية والفلسطينية ضد اسرائيل،وقوله :لانريد ان نتطرق الى الدور الايراني في ماوصفها بالملفات الحساسة كالملف السوري والبحريني واليمني،في اشارة ضمنية منه الى وجود تدخل وعلاقة لايران بدعم طرف في تلك الدول.
تم طباعة هذا الخبر من موقع مراقبون برس http://www.moragboonpress.net - رابط الخبر: http://moragboonpress.net/news27762.html