الجزيرة تكشف هوية لاعب ممنوع عنه الحديث بكأس آسيا وأسباب ذلك
2019/01/26

رفض أحد المنظمين طرح سؤال على لاعب أسترالي بشأن قضية اللاعب البحريني حكيم العريبي المحتجز في تايلند والمهدد بالترحيل إلى البحرين بسبب أحكام صادرة في حقه.
واعتقلت الشرطة التايلندية قبل أسابيع العريبي الذي حصل على حق اللجوء في أستراليا ويعيش هناك منذ سنوات، هربا من حكم غيابي بالسجن 10 سنوات أصدرته في حقه السلطات البحرينية التي تتهمه بالمشاركة في أعمال تخريبية.
وترفض تايلند إلى غاية الآن إطلاق سراح اللاعب رغم حملات التضامن الواسعة التي حظي بها في أستراليا وباقي مناطق العالم.
وخلال ندوة صحفية أمس الأربعاء طرح أحد الصحفيين سؤالا على مهاجم المنتخب الأسترالي ماثيو ليكي حول قضية اللاعب البحريني وإن كان يرغب في توجيه رسالة له.
وقبل أن يقدم المهاجم الأسترالي إجابته تدخل أحد المنظمين وقال إن السؤال خارج عن موضوع الندوة الصحفية المخصصة لمباراة ربع نهائي كأس آسيا أمام الإمارات.
وقالت صحيفة تلغراف البريطانية إن الاتحاد الأسترالي لكرة القدم طلب في وقت سابق من الصحفيين المحليين عدم طرح أسئلة على اللاعبين حول قضية العريبي خلال كأس آسيا.
وأوضحت الصحيفة أن العريبي انتقد في وقت سابق الشيخ سلمان آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم واتهمه بممارسة التمييز ومعاقبة الرياضيين المتعاطفين مع الانتفاضة الشعبية التي شهدتها البحرين، وفق تعبيره.
وزار القائد السابق لمنتخب أستراليا كريغ فوستر اللاعب البحريني في وقت سابق في محبسه بتايلند، وقال إن العريبي يدفع ثمن حسابات تسبق انتخابات اتحاد الكرة الآسيوي والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
ويطمح الشيخ سلمان للفوز بولاية جديدة على رأس الاتحاد الآسيوي، في حين يسعى رئيس الاتحاد الأسترالي لكرة القدم كريس نيكو إلى الحصول على مقعد ضمن المكتب التنفيذي للاتحاد القاري.

تم طباعة هذا الخبر من موقع مراقبون برس http://www.moragboonpress.net - رابط الخبر: http://moragboonpress.net/news27643.html