السعودية تكذب نيويورك تايمز بشأن تجنيد أطفال السودان بحرب اليمن
2019/01/05

كذب السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر، ما أوردته "نيويورك تايمز" الامريكية ، حول تجنيد السعودية أطفالا سودانيين وتسليحهم بأسلحة أمريكية للقتال في اليمن.
وكتب آل جابر على تويتر: "كتبت رسالة لزملائي السفراء لدى الجمهورية اليمنية لإيضاح عدم صحة تقرير صحيفة نيويورك تايمز عن وجود مقاتلين سودانيين قاصرين ضمن قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن".
وتابع: "كما أبلغت زملائي السفراء بأن التحالف يرحب بزيارة (صحيفة) نيويورك تايمز وغيرها للوحدات العسكرية من السودان في التحالف لإيضاح الحقائق فيما يتعلق بادعاءات الصحيفة التي لا أساس لها حول تجنيد المملكة للأطفال للقتال في اليمن".
وشدد السفير السعودي على "امتثال التحالف التام للقانون الإنساني الدولي وقرارات الأمم المتحدة والقواعد العرفية في جميع عملياته العسكرية، مؤكدا أن التقرير "يقلل من بطولات جنود التحالف، ويتجاهل جهودنا في إعادة تأهيل الأطفال الذين جندهم الحوثيون".
وكانت "نيويورك تايمز"  زعمت أن الرياض أشركت آلاف "المرتزقة" بينهم أطفال في الحرب التي تخوضها قواتها في اليمن ضد مقاتلي جماعة الحوثي.

تم طباعة هذا الخبر من موقع مراقبون برس http://www.moragboonpress.net - رابط الخبر: http://moragboonpress.net/news27476.html