رويترز:جوتيريش يدعو لإنهاء الصراع باليمن ويحدد خطوات مقبلة ويحذرمن كارثة
2018/11/03
 دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش يوم الجمعة لإنهاء الحرب في اليمن وحدد خطوات يتعين على أطراف الصراع اتخاذها لتحقيق تقدم محذرا من أن استمرار القتال سيؤدي لأسوأ مجاعة في البلاد منذ عقد.
وقال جوتيريش للصحفيين في الأمم المتحدة ”اليوم يقف اليمن على شفا كارثة. على الصعيد الإنساني الموقف خطير. علينا أن نفعل كل ما بوسعنا لمنع الأوضاع المتردية أصلا من التدهور أكثر“.
وأضاف أن التطورات السياسية أطلقت في الآونة الأخيرة إشارات على وجود أمل في التوصل لتسوية وحث الأطراف المتحاربة على وقف العنف خاصة حول المدن والمرافق الحيوية.
وجاءت تصريحات جوتيريش بعد ثلاثة أيام من دعوة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى وقف القتال وقال إن المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب يجب أن تبدأ في نوفمبر تشرين الثاني.
وانضمت دول أخرى للدعوة لإنهاء الصراع.
وقال جوتيريش ”يجب أن نفعل كل ما بوسعنا لتعظيم فرص النجاح“.
ودعا إلى السماح بدخول الواردات التجارية والإنسانية مثل الغذاء والوقود والمواد الأساسية الأخرى دون قيود وحث أطراف الصراع على السماح أيضا ببقاء الطرق مفتوحة حتي يتسنى ”للسلع المنقذة للحياة الوصول إلى التجمعات السكانية في أنحاء البلاد“.
وحث الأمين العام كل الأطراف على إجراء محادثات ”بنية طيبة“ دون شروط مسبقة مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص مارتن جريفيث للتوصل إلى تسوية سياسية عبر التفاوض.
وقال جوتيريش ”المجتمع الدولي لديه فرصة حقيقية لوقف دائرة العنف العبثية ومنع كارثة وشيكة... وقت التحرك هو الآن“.
وتواصل القتال يوم الجمعة على الرغم من المناشدات. وقال التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن إنه هاجم مطار صنعاء الدولي وقاعدة جوية في محيطه يستخدمها الحوثيون.
وقال جوتيريش إنه ناشد الطرفين وقف العنف والحفاظ على المرافق الحيوية.
وأضاف ”أناشد كل الأطراف البدء في وقف القتال بشكل عاجل وليس لاحقا، على الفور من وجهة نظري، حتى يتسنى بدء العملية السياسية“.
ومضى يقول ”من الواضح أننا لم نصل لتلك المرحلة بعد. لهذا نناشد الطرفين وقف الأعمال العسكرية من الجانبين“.
تم طباعة هذا الخبر من موقع مراقبون برس http://www.moragboonpress.net - رابط الخبر: http://moragboonpress.net/news26953.html