قناة RT:السفارة اليمنية بموسكو توضح حقيقة تخليها عن مقر بعثها الدبلوماسية
2018/09/19
أفادت قناة روسيا اليوم بتكذيّب سفارة اليمن لدى موسكو،صحة أنباء متداولة عن سعيها للتخلي عن مقر بعثتها الدبلوماسية في موسكو والانتقال إلى شقق كبيرة مقابل "منافع مادية".في وقت أعلنت رابطة الطلاب اليمنيين في موسكو،عن رفضها لما وصفتها بالـ"الترتيبات المشبوهة لنقل مقر بعثة بلادنا من المبنى الحالي إلى شقق مفروشة غير لائقة ببعثة دبلوماسية".
ونقل موقع قناة RT عن بيان للسفارة اليمنية بموسكو تأكيد "السفارة أنها تتخذ من المبنى الحالي مقرا لها منذ فترة طويلة"، مشيرة إلى أنها "ستواصل استئجاره من إدارة الخدمات الدبلوماسية في وزارة الخارجية الروسية".
وحثت السفارة مواطنيها على "توخي الدقة والحذر في المعلومات والأخبار قبل نشرها وتداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، وضرورة الحصول على كل المعلومات المتعلقة بالسفارة من مصادرها الرسمية".
وأعلنت بدورها رابطة الطلاب اليمنيين في موسكو، عن رفضها لما وصفتها بالـ"الترتيبات المشبوهة لنقل مقر بعثة بلادنا من المبنى الحالي إلى شقق مفروشة غير لائقة ببعثة دبلوماسية".
وناشدت الرابطة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي "وقف هذه المهزلة والتحقيق وكشف من يقف وراء هذه التصرفات المشبوهة واللامسؤولة والتي تشوه سمعة اليمن وتعرّض مصالح مواطنيه للخطر في بلد صديق ومهم كروسيا".
وكانت وسائل إعلام بينها صحيفة "الخليج أونلاين" اتهمت السعودية بمحاولة وضع يدها على ممتلكات لليمن في موسكو والضغط على الجانب اليمني لنقل "أرض ومبنى السفارة اليمنية في موسكو إلى ملكيتها، مقابل نقل ممثليه اليمن إلى شقق كبيرة".
وحسب موقع روسيا اليوم فإن سفارة اليمن بروسيا تتخذ من مبناها الحالي الواقع إلى جوار مبنى سفارة المملكة السعودية وسط موسكو مقرا لها منذ أكثر من 30 عاما.
 
تم طباعة هذا الخبر من موقع مراقبون برس http://www.moragboonpress.net - رابط الخبر: http://moragboonpress.net/news26613.html