الداعري يعلن سبب رفضه المشاركة بأي فعاليات تنظمها مؤسسة فريدريش ايبرت الألمانية
السبت 2 يوليو 2022 الساعة 21:58
الداعري

الداعري

مراقبون برس _ عدن _ خاص

أعلن الصحفي الجنوبي ماجد الداعري الرئيس التنفيذي لمؤسسة مراقبون للإعلام المستقل اعتذاره عن المشاركة في ندوة محلية تنظمها مؤسسة وجود بالتعاون مع مؤسسة فريدريش ايبرت الألمانية..

وقال الداعري في منشور له بصفحته الرسمية بالفيس بوك :"أتقدم للجميع وأخص إدارة مؤسسة وجود المحترمة بخالص اعتذاري عن المشاركة بالندوة وعن تأخر اعتذاري هذا إلى الآن لعدم معرفتي ان الندوة تنظم بالتعاون مع فريديرش ايبرت التي سبق أن اتخذنا بمؤسسة مواقبون للإعلام المستقل قرارنا الأول والأخير باستحالة قبول اي منا بأي مشاركة او تعاون او حتى حضور لأي فعالية ترتبط بفريدريش ايبرت التي يهينها ممثليها المحلي والاقليمي بصورة دكاكينية استغلالية مهينة لا تليق بسمعتها ومكانتها وادعاءات الشفافية في عقودها لمخادعة الجهات الدولية ونيل الدعم".

وأضاف الداعري:" لعل البعض من المشاركين يعلم بأننا سبق ان أبلغنا كل مسؤلي المؤسسة الام بالمانيا، عن جملة مخالفات لصوصية موثقة بكل الادلة وصدمنا باصرارهم على الصلح والحل الودي ورفض مطلبنا بتشكيل لجنة تحقيق في تنظيم وصرفيات ورشة تدريبية نظمناها معهم سابقا بالمكلا لتدريب ٢٠ من الصحفيين واكتشفنا سوء استغلالهم، لنضطر بعدها لاتخاذ قرارنا النهائي هذا بمقاطعها وكل فعالياتها كاقصى مايمكننا فعله تجاهها ، طالما استمر تعاملها مع ممثليها المتورطين بتزوير وتعديل بنود عقود مشاريعها لتعديل اسعار النفقات وسرقة مستحقات الشركاء المحليين والمشاركين، بعد أن يتم ختمها والتوقيع عليها من الشريك المحلي كمنفذ رغم احتكار ممثلها لكل الصرفيات وإجراءات تنفيذ المشاريع بغية سرقة اكبر قدر ممكن من موازناتها التنفيذية خلافا لبنود العقود التي يستغل جهل اغلب الوسطاء المحليين باللغة الإنجليزية لاقناعهم بالتوقيع والتختيم الاعمي عاى عقودها ووثائق الصرفبات والتنفيذ ونتيجة لثقتهم به وسمعة فريديرش العالمية تأهيل عن استغلاله القبيح لحاجة الكثير من المنظمات للتنفيذ فعاليات باي مقابل"..

وجدد الداعري اعتذاره عن المشاركة في ختام منشوره بقوله :" وعليه اجدد اعتذاري للجميع واسفي على اضطراري لتوضيح سبب مقاطعتي المتأخرة للندوة واشكر من وجه الدعوة واقدرها للكل.. وعلى أمل أن نتشرف باللقاء في فعالية أخرى".

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*