لماذا غادرت آخر شركة نفطية أجنبية اليمن وباعت أصولها
الجمعة 1 يوليو 2022 الساعة 19:03

مواقبون برس - متابعات خاصة

أعلنت أخر شركة نفطية أجنبية عاملة في اليمن عن مغادرتها البلاد وبيع أصولها في مواقع الإنتاج النفطي الممنوحة لها من الحكومة اليمنية. وأكدت شركة “او. ام. في” النسماوية، التي تعد آخر الشركات الأجنبية العاملة في قطاع النفط باليمن، بيع أصولها في المواقع النفطية التابعة لها في محافظة شبوة بجنوب اليمن. ونقلت وسائل إعلام يمنية عن موقع الشركة النفطية النمساوية تأكيدها في تصريح رسمي مغادرة اليمن على الرغم من نفي الحكومة اليمنية في وقت سابق أنباء مغادرة الشركة من اليمن. ونقلت وسائل إعلام دولية يوم أمس أبرزها موقع “اس اند بي جلوبال” المتخصص بالطاقة عن مصدر في الشركة النفطية النمساوية قوله إن "الشركة تواصل بيع أصولها من النفط الخام والغاز المسال تمهيدا لخروجها النهائي من البلد". وسبق وأن آثار إعلان الشركة بيع القطاع النفطي "إس 2" جدلا واسعا في اليمن، فيما أرجعت خطواتها هذه إلى الأوضاع المتأزمة التي تشهدها اليمن منذ سنوات. وتعد شركة “أو. إم. في” النمساوية هي الشركة النفطية الأجنبية الوحيدة التي عادت للعمل في اليمن خلال السنوات الأخيرة عقب اندلاع الحرب في اليمن. وحسب تقارير اعلامية فقد كان انتاج الشركة النمساوية قد تصاعد إلى نحو 88 إلف برميل يوميا قبل أن يتراجع مؤخرا إلى ما دون الـ 15 الف برميل يوميا.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*