مؤسسة مراقبون تجدد ادانتها لاستمرار شرطة المكلا وبحثها الجنائي في الملاحقة التعسفية للصحفي الديني وصولا إلى محاولة ترويع أطفاله بمنزله
الاربعاء 14 اكتوبر 2020 الساعة 13:41

مراقبون برس-عدن-خاص
جددت مؤسسة مراقبون للإعلام المستقل، ادانتها واستنكارها المؤسفين لاستمرار مركز شرطة مديرية المكلا وبحثه الجنائي،في الملاحقة البوليسية والتتبع غيرالقانوني لرئيسها ومؤسسها الصحفي الحضرمي عماد الديني- رئيس تحرير صحيفة اخبار حضرموت الأهلية المستقلة، ونحمل رئيس القسم عيسى العمودي ومسؤول البحث الجنائي بالمركز ومن يدفع بهم للملاحقة الأمنية التعسفية للصحفي الديني ومحاولة ارعابه وتقييد حريته، مستغلا جهلهم القانوني بالقضاء المختص بالصحافة والمطبوعات وافتقارهم للوعي الأمني بأساسيات عملهم الشرطوي تجاه المجتمع،مسؤولية سلامة زميلنا وعائلته وأفراد أسرته بعد وصول الأمر إلى طرق باب مسكنه ومحاولة ارعاب أسرته . وتوجه المؤسسة دعوتها مجددا إلى قيادة حضرموت ممثلة بالمحافط اللواء الركن فرج سالمين البحسني ووكيل وزارة الداخلية مدير أمن ساحل حضرموت اللواء الركن سعيد العامري، لسرعة التدخل لوقف هذه الممارسات التعسفية المسيئة لسمعة ومكانة حضرموت وحرية الصحافة والتعبير المكفولة قانونيا، وضرورة محاسبة كل من تورط في تلك الممارسات القمعية ضد الصحفيين والمهينة لدور رجال الشرطة في خدمة الشعب، والزام مسؤولي المراكز باحالة أي بلاغ أوشكوي ضد أي صحفي اوناشط بشبكات التواصل الاجتماعي إلى النيابة العامة كجهة قانونية مختصة بالتصرف حيالها والاستفادة من كلية الشرطة في إعادة تأهيل وتثقيف وتوعية ضباط الشرطة واكسابهم المهارات الأمنية والثقافة القانونية الكفيلة بتمكينهم من النأي بمراكز الشرط عن أي صراعات سياسية او استغلال من قبل النافذين لضمان تحييد المؤسسة الأمنية وعدم الزج بها في تنفيذ اي مهام خارجة عن نطاق اختصاصها الأمني. مؤسسة مراقبون للإعلام المستقل.. 14 أكتوبر ٢٠٢٠ عدن
إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*