الجعدي يؤكد قرب نفاذ صبر الانتقالي وإدراكه ان تفويضه شعبيا ليس إلى مالا نهاية
الخميس 17 سبتمبر 2020 الساعة 11:13

مراقبون برس-عدن-خاص

أكد الاستاذ فضل الجعدي عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي ومحافظ محافظة الضالع السابق وجود تحديات كثيرة وارث ثقيل يواجه محافظ عدن الأخ أحمد حامد لملس، لكنه اعتبر الحديث عن استقالته بسبب عدم وجود أي حلول للملف الخدمي أمر سابق لأوانه، وأشار الجعدي إلى أن من أهم التحديات أمام محافظ عدن اليوم،الملف الخدمي وسياسة حرب الخدمات الممنهجة ضد الجنوب. وأوضح الجعدي - في مداخلة تلفزيونية، أن الإنتقالي قبل بتولى مناصب مع حكومة الشرعية بهدف خدمة الشعب الجنوبي وعلى ضمانات من التحالف بتقديم الدعم اللازم لتمكينهم من مواجهة التحديات والعراقيل المختلفة وأكد الاستاذ الجعدي في مشاركته أمس ببرنامج #قضايانا على قناة #الغد_المشرق، من استوديوهاتها بعدن، ان صبر الإنتقالي على الواقع الخدمي القائم اليوم بعدن والجنوب،قد شارف على الانتهاء وأنه يدرك ان التفويض الشعبي الجنوبي للمجلس وقيادته ليس مفتوحا إلى مالا نهاية، ورصد محرر مراقبون برس تأكيد الجعدي أن رهان الإنتقالي قائم على ثبوت مواقفه وقوته على الأرض. مؤكدا ادراكه لوجود التحديات وضرورة اضطلاعه بواجبه تجاه الشعب الجنوبي وضرووة تحسين أوضاع وحياته المعيشية ووقف الحرب التي تشن عليه بملف الخدمات واامرتبات العسكريين المعتصمين للشهر الثاني أمام التحالف بحثا عن مرتباتهم وفي الوقت الذي فقد فيه الموظف أكثر من ٧٠ ٪ من قيمة مرتبه بسبب انهيار صرف العملة وقيمتها الشرائية تزامنا مع الغلاء الفاحش في الأسعار. مشددا بالمناسبة على ضرورة تحرك التحالف للقيام بدوره في الدعم وإنقاذ الوضع الخدمي والمعيشي ودعم الإنتقالي للتدخل وإيجاد حلول إنقاذية للأوضاع المختلفة الناجمة عن تراكم فساد الحكومات المتعاقبة بالجنوب، باعتبار المجلس لم يقبل بالمشاركة في حكومة الشرعية إلا بضمانات التحالف واحتراما وتقديرا لقيادته وليس بحثا عن مناصب، كون قيادة الانتقالي كانت تتبوء أعلى المناصب وفضلت الثبات على مواقفها الجنوبية والتضحية بأي مصالح شخصية من أجل البقاء على العهد الجنوبي

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*