محافظ عدن يكشف لأول مرة سبب تدهور الكهرباء والمشكلة الأساسية التي تواجه إدارته ويتعهد بالمحاسبة وإجراء تغييرات واسعة
الاربعاء 16 سبتمبر 2020 الساعة 15:52

مراقبون برس-عدن-خاص

كشف محافظ عدن احمد لملس عن المشكلة الأساسية التي تعانيها عدن وسبب الانهيار المتواصل في الكهرباء، وأكد "أن المشكلة الأساسية التي معانيها عدن تتمثل في عدم تسديد التزامات الدولة".

وكشف عن اعتزامه إجراء تغييرات واسعة في المكتب التنفيذي للمحافظة، ومحاسبة كل من تورط في تدهور عدن ودفع الثمن.

وقال المحافظ لملمس في حديث لصحيفة الأيام، ان التدهور الذي تشهده العاصمة في التيار الكهربائي سببه تخلف الدولة عن توفير المشتقات النفطية اللازمة لعملية توليد الطاقة الكهربائية.مشيرا إلى تعاون بعض التجار معه في الأيام الخمسة الماضية على توفير قدر لا بأس به من المشتقات.

ورصد محرر مراقبون تأكيد لملمس ان ما يجري من عبث في ملف الخدمات متعمد لا لبس فيه وان هناك عملية منظمة تهدف إلى تحطيم العاصمة عدن وخلق حالة من عدم الاستقرار بين المواطنين. َواتهم محافظ عدن أطرافا معينة -لم يسمها- بتسخير مقدراتها لخلق بلبلة بين المواطنين".

وأكد أن ملف الماء والكهرباء هما عصب الحياة في عدن ولن يحل الملفان في يوم وليلة.

وشدد على ضرورة الحفاظ على ما لدينا من التدهور الذي يبدو لنا أنه متعمد بهدف التعكير على حياة المواطن ودفعه للتظاهر".

وتعهد بتشكيل لجان مرتقبة لمراقبة وفحص استهلاك الوقود في محطات الكهرباء وبشكل يومي.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*