محادثات مسربة تكشف دوافع صادمة وراء تعذيب وقتل الشاب الأغبري بصنعاء(صور)
السبت 12 سبتمبر 2020 الساعة 19:46

مراقبون برس-خاص
كشفت محادثات واتس آب بين عبدالله الأغبري الشاب اليمني القتيل في للجريمة التي هزت اليمن من أقصاه إلى أقصاه بعد تعرضه لتعذيب وحشي استمر عدة ساعات، واحد أقاربه، عن دوافع أخلاقية وراء تعرضه للتعذيب والقتل الاجرامي، وقال الأغبري في المحادثات المسربة ان المحل الذي يعمل فيه ليس لبيع الجوالات حقيقة وإنما ترتكب فيه أعمال يهتز لها عرش الرحمن، مؤكدا أنه عثر على ذاكرة لعمنا، في إشارة إلى صاحب المحل، تحوي ١٢٨ مقطع فيديو جنسي لفتيات من أجمل البنات بصنعاء وأنه قرر أمام ذلك مغادرة العمل في ذلك المحل الذي يشهد مالا يرضى الله ورسوله، وتبادل ناشطون يمنيون صور المحادثات على نطاق واسع في شبكات التواصل الاجتماعي.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*