مسؤول أمريكي سابق يوضح أكبر مكاسب الإنتقالي من إتفاق الرياض المعدل وكيف أكسبه شرعية لإدارته الذاتية للجنوب
الاربعاء 29 يوليو 2020 الساعة 00:02
نبيل خوري متحدثا لقناة الجزيرة الإخبارية

نبيل خوري متحدثا لقناة الجزيرة الإخبارية

مراقبون برس _ عدن _ خاص

اعتبر المسؤول الأمريكي السابق نبيل خوري، إتفاق الرياض المعدل، مكسب للمجلس الانتقالي الجنوبي وتعزيز لإدارته الذاتية بالجنوب، بعد منحه فرصة تعيين محافظ ومدير أمن لعدن وبالتالي على الجنوب بشكل عام،معتقدا ان الاسلم كان ان يتم التفاوض مباشرة على إدارة الإنتقالي للجنوب وبقية المكونات الأخرى ورصد محرر مراقبون برس تأكيد خوري في حديث لنشرة أخبار حصاد قناة الجزيرة، أن الاتفاق يمنح الإنتقالي شرعية إدارة الجنوب والإنتقالي بتعيين محافظ ومدير أمن لعدن وأشار خوري نائب البعثة الأمريكية سابقا باليمن، إلى أن الإنتقالي قد يقبل لفظيا التخلي عن الإدارة الذاتية للجنوب ولكنه واقعيا سيكرس تمديد إدارته الأمنية والسياسية على عدن وماحولها وتمديد ذلك إلى بقية المحافظات الجنوبية، وطالب بضرورة اجتماع الإنتقالي مع حكومة هادي والحوثيين في بلد آخر للاتفاق على وقف الحرب وإنهاء معاناة الشعب اليمني. ورصد محرر مراقبون برس تأكيد خوري كذلك بأنه وحسب علمه لم يكن الرئيس هادي راغبا في التوقيع على إتفاق الرياض وذهب للتوقيع عليه مرغما بعد الترهيب والترغيب الذي مورس عليه من قبل المملكة العربية السعودية، منوها إلى أنه وحتى وزراء حكومته لم يتم قبولهم بعدن بعد ذلك، وأكد انه قد يوافق مرغما أيضا على التوقيع على الاتفاق المعدل أيضا، مؤكدا أنه يرى ان هادي غير قادر على إدارة الأزمة وإعادة الدولة اليمنية للشعب اليمني ولا قيادة يمن موحد.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*