توضيح هام للجميع من قيادة مؤسسة مراقبون للإعلام المستقل
الاربعاء 8 ابريل 2020 الساعة 23:25
عماد الديني خلال ظهوره ببرنامج على طاولة الحوار باليمن

عماد الديني خلال ظهوره ببرنامج على طاولة الحوار باليمن

مراقبون برس-خاص

جدد عماد الديني، رئيس مؤسسة مراقبون للإعلام المستقل تأكيده بالتزامه وزميله ماجد الداعري، الرئيس التنفيذي- رئيس فريق التحقيق في جرائم المضاربة بالعملة الوطنية، بحق الرد الرسمي من كل الجهات المعنية بعيدا عن كل الأساليب الأخرى غير المجدية معنا.

وشدد على عدم تراجع المؤسسة عن استكمال نشر كافة مالديها من وثائق، مهما كلف الأمر وعدم التراجع عن مهمتها الوطنية تحت أي ظرف كان، كونها من صلب أهداف المؤسسة الإعلامية المستقلة غير الربحية كماهي أهدافها المتضمنة في نظامها الأساسي، وليس خدمة لجهة او ابتزاز لأحد كما يجب أن تعرفنا جيدا كل الأطراف.

وأوضح الديني في توضيح وجهه للجميع بالمناسبة، "أن كل ردود الأفعال التي تصلنا بطرق غير رسمية وتنشر هنا أو هناك بشبكات ومواقع التواصل الاجتماعي او المواقع الإخبارية الأخرى، لاتعنينا بصرف النظر عن صدقها من كذبها.

وشكر الديني كل الزملاء ومن قال إنهم ينصحونهم بحسن نية،قائلا"نشكر تفاعلكم ونثمن مواقفكم ونقدر عاليا شعوركم الأخوي تجاهنا ولغيرهم ممن يلجأون لأساليب وطرق مختلفة.

وأعلن عن تجديد تأكيده وزملائه برفض كل محاولات الإغراء تارة والتهديد والوعيد تارات أخرى،" كوننا مدركين كل المخاطر ومتوكلين على الله وهو حسبنا ونعم الوكيل وواثقين ان مانقوم به ليس إلا خدمة لوطننا الحبيب ضد عابثين بمقدرات الشعب المطحون بالجوع والمرض وويلات الحرب والحصار وينبغي فضحهم وتعريتهم إعلاميا وفق مالدينا من وثائق وأدلة" .

وخاطب الديني كل من قال انه يعتقد أن هناك من يستغل مؤسسة مراقبون في توقيت فتح ملف المضاربة الإجرامية بالعملة الوطنية، وقال :" نقول بكل وضوح وصراحة:نحن في مؤسسة مراقبون نرحب بأي استغلال من أي جهة كانت تزودنا بوثائق هامة وادلة دامغة بهذا المستوى من الوثائق الحصرية التي لدينا، وفي أي وقت تريد، لأن هدفنا كشف الفساد أينما ومتى كان ولسنا ملزمين بالتوقيت.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*