الداعري يكشف أهداف الدعم التركي القطري لحزب الاصلاح الإخواني اليمني
الخميس 26 مارس 2020 الساعة 04:05
ماجد الداعري متحدثا أمس لبرنامج قضاينا على قناة الغد المشرق

ماجد الداعري متحدثا أمس لبرنامج قضاينا على قناة الغد المشرق

مراقبون برس - رصد خاص

قال المحلل السياسي اليمني ماجد الداعري، إنّ "تركيا وقطر الداعمتان الرئيسيتان لحزب الإصلاح الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين باليمن سواء بالسلاح أو المال أو الإعلام، منذ فترة طويلة، ومنذ ما قبل عاصفة الحزم". وأكد الداعري في تصريح لموقع حفريات العربي الإماراتي ان تركيا تسعى لتعزيز تواجدها في اليمن بتطويع كافة أذرعها في الخارج وأوضح الداعري في حديثه أنّه "مع انطلاق عاصفة الحزم، كانت قطر تمول الحزب رسمياً تحت غطاء الحرب والتحالف العربي السعودي ضد ميليشا الحوثي المدعومة من إيران، ولكن تلك السياسة تغيرت فيما بعد لتتقاسم اسطنبول والدوحة دعمهما للإخوان والإصلاح من خلال إنشاء واستضافة وتمويل عدة قنوات فضائية يمنية تبث من تركيا أبرزها قناة "بلقيس" التابعة للناشطة الإخوانية توكل كرمان، وقناة "يمن شباب" التابعة لنشطاء بحزب الإصلاح ممن استثمروا بدماء وتضحيات شباب ثورة سبتمبر، فضلاً عن إنشاء قناة "المهرية" قبل عدة أيام برئاسة الإخواني مختار الرحبي، إلى جانب استضافة مواقع وعشرات الناشطين والإعلاميين، واستقطاب السياسيين اليمنيين المحايدين واستغلال ظروفهم مع الحرب وتداعياتها وإيقاف مرتباتهم وتهجيرهم من بيوتهم ووطنهم". ويرى الداعري أنّ هذا الدعم "يأتي في إطار سعي البلدين إلى تحقيق أهداف جماعة الإخوان في التحكم بالدولة اليمنية، وبسط قبضتهما على البلد ومقوماته، وتمكينهما من استثمار الأهمية الجيواستراتيجية لليمن، وتوسيع نفوذهما ومصالحهما في المنطقة، واستعادة تركيا لأمجاد إمبراطوريتها العثمانية الغابرة التي تمثل مشروع أردوغان العدائي في الشرق الأوسط".

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*