بحاح:الآمال كبيرة بأن نرى عجلة تنمية وحشدا تنمويا مقبلا لاعسكري بالمحافظات المحررة
الاثنين 4 نوفمبر 2019 الساعة 21:19
بحاح

بحاح

مراقبون برس _ المكلا _ خاص

عبر خالد بحاح،نائب رئيس الجمهورية رئيس الحكومة اليمنية الأسبق عن امله في رؤية دوران عجلة التنمية والحشد التنموي بالمحافطات المحررة بدلا عن أي حشد عسكري، وقال إن "الآمال كبيرة بأن ترعى المملكة وتضمن الاستقرار في المحافظات المحررة، بأن تدور عجلة التنمية فيها ونرى الحشد التنموي لا العسكري". وأكد بحاح - في منشور على صفحته بالفيسبوك- ان دولة الإمارات العربية المتحدة اجتهدت مع دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وشكّلت ثنائي معها للوقوف مع بلادنا وهي تمر بهذه الظروف الصعبة، وكان لها إسهامات لا ينكرها الأوفياء من أبناء هذا الشعب.. وأوضح إن الإمارات دفعت بأبنائها وعتادها وهلالها الأحمر من أجل روابط الأخوة بيننا وبينهم، واستجابة لعاصفة الحزم التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ووقفت مع عدن حتى تحررت من مليشيا الانقلابيين، وتقدمت في مأرب مع الأحرار من أبناء شعبنا، وأعطت دروس في الشجاعة والمعونة لتحرير الساحل الغربي وكانت نعم السند لتطهير ساحل حضرموت من قوى التطرف والإرهاب. مشيراً بالمناسبة إلى أن :البلاد لن تنسى الأيادي البيضاء للهلال الأحمر في عموم المحافظات المحررة. وأنتقد بحاح،بشكل ضمني تجاهل حكومة الشرعية لواجب الوفاء تجاه الإمارات بعد انسحابها من المناطق الجنوبية المحررة، وقال: أنه كان من الوفاء شكر دولة الأمارات قيادة وشعبا وهي تختتم صفحة مشرقة من العلاقة الأخوية المعمّدة بدماء الشهداء، ونحفظ لها عرفان ما أسدته واجتهدت في تقديمه لبلادنا. وأضاف :اليوم تستكمل الشقيقة الكبرى مملكة الحزم والعزم المسيرة التي بدأتها من اجل بلادنا، وهي صاحبة الفضل الأول في هذا التحالف العربي ورعايته، ولها من البصمات المضيئة والدعم والمساندة ما يفوق الجميع، وبكبر مكانة المملكة وحكمتها تكبر آمال شعبنا بأن تهب عاصفة الأمل في بعث جديد، فقد أتت هذه الحرب على الأخضر واليابس.. وختم بحاح منشوره بدعوة الله تعالى ان يحفظ بلادنا.. ومملكة الحزم وإمارات الخير.. وبلادنا العربية والعالم أجمع

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*