الداعري يؤكد لصحيفة خليجية استحالة تكمن التنظيمات الإرهابية من السيطرة على الموانئ الجنوبية
الجمعة 6 سبتمبر 2019 الساعة 09:28
ماجد الداعري متحدثا لقناة الغد المشرق من عدن قبل يومين

ماجد الداعري متحدثا لقناة الغد المشرق من عدن قبل يومين

مراقبون برس - رصد خاص

استبعد الكاتب والمحلل الاقتصادي ماجد الداعري تكمن التنظيمات الإرهابية اليوم من السيطرة على الموانئ الجنوبية وقال لصحيفة الاتحاد الإماراتية أنه من الاستحالة في الوقت الراهن أن يتمكن أي من التنظيمات الإرهابية المختلفة في اليمن سواء «داعش» و«القاعدة» و«الإخوان» و«الحوثيين» من فرض سيطرتهم على الموانئ الواقعة في جنوب البلاد أو الوصول إلى باب المندب والتأثير على طريق الملاحة الدولية. وأوضح أن قوات أمنية وعسكرية جنوبية مؤهلة ومدربة من قبل التحالف العربي تسهم في تأمين وفرض سيطرتها الكاملة على الموانئ والمواقع الاستراتيجية وتقوم بالتصدي ومحاربة التنظيمات الإرهابية بمصداقية، لافتاً إلى أن الجماعات المتطرفة تشكل خطراً داهماً على الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم برمته وليس اليمن وحسب، موضحاً أن العالم شاهد الخطر الكبير الذي مثله تنظيم «القاعدة» أثناء سيطرته على ميناء ومدينة «المكلا» قبل عامين وكيف استحوذ على مبالغ مالية ضخمة جراء استحواذه على عوائد النشاط الملاحي للميناء وتسخيره لأنشطته الإرهابية. التحالف شريك بمكافحة الإرهاب وأضاف الداعري «في حال فرض تنظيم القاعدة سيطرته على أحد الموانئ سيتمكن من إعادة ترتيب صفوف مسلحيه المنهزمين والمشتتين عقب ما تلقوه من ضربات موجعة خلال الفترات الماضية في معاقله الرئيسية»، لافتاً إلى أن حصول التنظيم على مورد مالي كبير سيشكل خطراً كبيراً وهو ما لن تسمح به القوات الجنوبية ودول التحالف العربي. وأشار إلى أن تجارب «الحوثي والقاعدة وداعش والإخوان» فاشلة في جنوب اليمن خلافاً لشماله والتي تُستخدم فيه تلك التنظيمات كأوراق سياسية من قبل النظام السابق وحزب «الإصلاح» وقيادات بارزة بالجيش والدولة، موضحاً أن ما شهدته الأيام الماضية من تحركات إرهابية تحت مسمى «الشرعية» يهدف لإسقاط عدن للحفاظ على مصالحهم وهو ما تم إفشاله من قبل القوات الجنوبية وبدعم من التحالف العربي الذي أدرك خطورة الميليشيات «الإخوانية» في السيطرة على الموانئ اليمنية.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*