الكثيري يؤكد تأمين الميسري واستمرار الحرب حتى إسقاط كل معسكرات الحماية الرئاسية بعدن
الجمعة 9 أغسطس 2019 الساعة 14:40
الزميلة صفا عمر في حوار مع الأستاذ علي الكثيري عضو رئاسة الإنتقالي الجنوبي

الزميلة صفا عمر في حوار مع الأستاذ علي الكثيري عضو رئاسة الإنتقالي الجنوبي

مراقبون برس - رصد خاص

قال عضو الهيئة الرئاسية في المجلس الانتقالي الجنوبي الأستاذ علي الكثيري بأن نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء أحمد الميسري قد أبلغ المجلس والمقاومة الشعبية الجنوبية نيته بسحب الوحدات المقاتلة التابعة له والتوقف عن القتال الدائر في مدينة عدن منذ أمس الأول وذلك ما اعتبره حقنا للدماء

وأضاف الكثيري في تصريح صحفي للزميلة صفا عمر، بأن المجلس الانتقالي بارك خطوة الوزير وتجاوب مع موقفه وأعطاه الأمان حيث هو في مقره انطلاقا من مبدأ الجنوب الجديد يستوعب كل الجنوبيين .وأوضح عضو الهيئة الرئاسية علي الكثيري بأن الحرب الأخيرة فرضت عليهم حين أقدمت الشرعية وأدواتها بتفجير الوضع في عدن وارتكاب مجزرة الجلاء في البريقة تزامنا مع تفجير قسم شرطة الشيخ عثمان اللذين راح ضحيتهما أكثر من ٥٠ شهيد _على حسب تعبيره_ ومع التقدم الملحوظ وفرض الأمر الواقع ميدانيا قال الكثيري بأن الفترة التي ستلي بسط السيطرة على المؤسسات العسكرية في عدن هي تسليم الجنوبيين لهذه المؤسسات وإدارة محافظاتهم من عبث الحكومة ومن خلايا تنظيم الدولة والقاعدة ورعاة مثل هذه التنظيمات الإرهابية التي تتستر تحت مسمى ألوية الحماية الرئاسية وأشار إلى أن الحرب ما زال مستمرا حتى يتم تطهير المعسكرات من تلك الجماعات الإرهابية. و أكد علي الكثيري بأن المجلس الانتقالي قد تعهد بحماية المواطنين العزل الذين تعرضوا _ولا يزالون _ للرصاص الحي مهما كلف ذلك من ثمن كما وأنه وعد بالعمل مع كل أبناء الجنوب لإدارة محافظاتهم على نحو رشيد وبناء مؤسساتهم على طريق استقلال الجنوب العربي وطنا ودولة وهوية.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*