الإمارات تعلن موقفها من تطورات الاوضاع بعدن وتوجه دعوة هامة
الخميس 8 أغسطس 2019 الساعة 00:39

مراقبون برس-الالمانية -الجزيرة

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش اليوم الأربعاء إن التطورات حول قصر المعاشيق في عدن مقلقة، واعتبر أن الدعوة إلى التهدئة ضرورية، مؤكدا أن التصعيد لا يمكن أن يكون خيارا مقبولا بعد العملية التي تبنتها جماعة الحوثي مؤخرا.

وكان الحوثيون قد تبنوا هجوما بصاروخ باليستي وطائرة مسيرة استهدف عرضا عسكريا لقوات الحزام الأمني في معسكر الجلاء بمنطقة البريقة في عدن. وأسفر القصف عن مقتل 36 شخصا، بينهم القائد البارز منير اليافعي (أبو اليمامة)، وفقا لوزارة الداخلية اليمنية.

وأضاف الوزير الإماراتي في تغريدة له على تويتر أن "الإطار السياسي والتواصل والحوار ضروري تجاه إرهاصات وتراكمات لا يمكن حلها عبر استخدام القوة".

وتحظى قوات الحزام الأمني التي تتمتع بنفوذ في الجنوب اليمني وتقاتل الحوثيين ضمن صفوف القوات الحكومية، بدعم من الإمارات، العضو الرئيسي في تحالف عسكري تقوده السعودية في هذا البلد ضد الحوثيين.

وتتألّف هذه القوات أساسا من الانفصاليين الجنوبيين الذين يرغبون في استقلال الجنوب اليمني، وينتمون إلى المجلس الانتقالي الجنوبي. وكان الجنوب دولة مستقلة حتى إعلان الوحدة مع الشمال عام 1990.

وتأتي تصريحات قرقاش بعدما اندلعت اشتباكات اليوم بين قوات تابعة للحماية الرئاسية الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي وبين قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات.

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل مدنييْن وإصابة سبعة أفراد من القوات الموالية لهادي وقوات الحزام الأمني، حسب مصدر طبي.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن سكان محليين أن مدينة عدن تشهد في الوقت الراهن هدوءا حذرا، وسط انتشار أمني من كلا الجانبين في شوارع المدينة، مع استحداث نقاط تفتيش، وقطع الطرق المؤدية إلى قصر المعاشيق.

المصدر : الألمانية

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*