لقاء بين الحوثيين والحكومة اليمنية على متن سفينة للامم المتحدة بعرض البحر
الاثنين 15 يوليو 2019 الساعة 17:49

مراقبون برس-إنترفاكس
أفادت وسائل إعلام، اليوم الاثنين، بأن اللجنة المشتركة المكلفة بتطبيق اتفاق الحديدة في اليمن أجرت أول اجتماع لها منذ شهر فبراير، وذلك على متن سفينة تابعة للأمم المتحدة.
ونقلت "أسوشيتد برس" عن ممثل القوات الموالية للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، أن اللقاء الذي شارك فيه طرفا النزاع اليمني جرى، مساء أمس الأحد، على متن سفينة في عرض البحر، تحت إشراف رئيس البعثة الأممية في الحديدة، الفريق مايكل لوليسغارد.
وأكد ممثلون عن حركة "أنصار الله" (الحوثيين) إجراء المحادثات التي جرت الجولة الأخيرة منها في شهر فبراير الماضي.
وفي ديسمبر 2018، أسفرت المحادثات بين الحكومة اليمنية والحوثيين، التي جرت تحت إشراف دولي في السويد، عن توصل الجانبين إلى اتفاق تعهدا بموجبه بسحب قواتهما من ميناء الحديدة الحيوي (إضافة إلى ميناءين آخرين بمحافظة الحديدة) الذي يتم من خلاله إيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمن.
وفي مايو الماضي، أعلنت بعثة الأمم المتحدة في الحديدة أن الحوثيين سلّموا موانئ المحافظة إلى "خفر السواحل"، في عملية تمت من جانب واحد. لكن الحكومة رفضت الإقرار بمغادرة الحوثيين للموانئ، متهمة إياهم بتسليمها لعناصر تابعة لهم بلباس مدني.
ومنذ العام 2014، تدور الحرب في اليمن بين جماعة "أنصار الله" (التي تسيطر على العاصمة صنعاء وعدد من مناطق البلاد) والقوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، المعترف بها دوليا. وقد شهدت الحرب الأهلية تصاعدا ملحوظا مع تدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية، في مارس 2015، دعما للحكومة.
إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*