أكبر قبائل مأرب تؤكد تورط حزب الإصلاح بجرائم إبادة عرقية
السبت 6 يوليو 2019 الساعة 02:54

مراقبون برس _ مأرب _ خاص

اتهمت قبائل عبيدة المأربية الشهيرة جماعة الإخوان المسلمين باليمن ممثلة باتباع حزب الإصلاح بارتكاب جرائم إبادة بشرية وقتل وسفك دماء نساء واطفال مآرب ولوحت باللجوء لتشكيل قوات عسكرية لحماية الأرواح والدفاع عن النفس وقالت إنها وقفت امس ومن معهم من قبائل مأرب امام ما يحصل منذ أسبوع فى منطقة الإشراف من انتهاكات جسيمة وانتهاك الحرمات وتدمير المنازل على ساكنيها وقتل النساء والأطفال ومنع فرق الإنقاذ من اسعاف الجرحى وانتشال القتلى وهى اعمال تتنافى مع ما شرعه ديننا الحنيف وكل الديانات السماوية والقوانين الدولية والأسلاف والاعراف القبلية . وحمل المجتمعون جماعه الاخوان المسلمين فرع اليمن ( الإصلاح ) مسؤولية ما حصل وما يترتب على ذلك من انزلاق مآرب نحو حرب أهلية واقلاق السكينة العامة كوّن مآرب أصبحت ملجا لكل اليمنيين . وأكد المجتمعون رفضهم لتواجد اى شخص أو مجموعه تتبع مليشيات الحوثي أو اى مجاميع تخل بأمن واستقرار المحافظة مؤكدين ان ماقامت به من وصفها البيان بجماعه الاخوان المسلمين الارهابيه فى منطقة الإشراف، تطهير عرقى ليس له اى مبرر وقد تم الاتفاق على التخلى وتسليم من قتل أفراد النقطة العسكرية الذى اتخذه الارهابيون ذريعة لتنفيذ أعمالهم الشنيعة وتطبيق ما حصل فى تعز خلال الأيام القليلة الماضية بمأرب. وناشد المجتمعون رئيس الجمهورية والتحالف العربى ممثلا بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة القيام بواجبهم تجاه ما يحصل وتحميلهم المسؤولية الكاملة كوّن جماعة الاخوان الإرهابية تنفذ أعمالهم الإرهابية تحت عباءة الشرعية والتحالف العربى . وطالب المجتمعون بتشكيل لجنة تحقيق من قبل التحالف العربى فى كل ما حصل ومحاسبة جماعة الاخوان الإرهابية (الإصلاح) بمأرب التى استحوذت على موارد الدولة واموال الشعب اليمنى وتجييرها لصالح الحزب وتخزين 90% من الدعم الذى صرف لهم من قبل التحالف العربى لقتال الحوثي وها هو الْيَوْمَ امام أنظار الجميع يقتل ويسفك دماء نساء واطفال مآرب وطالب رجال قبائل عبيدة، التحالف العربى بتوقيف الدعم عن الجماعة الإرهابية وحل تفكيك كل التشكيلات العسكرية الذى بنيت على أساس حزبة وتخدم الحزب ضد الوطن واتفق المجتمعون على انه وفى ظل هذه الظروف العصبيه التى تمر بها مآرب وعلى وجه الخصوص وأدى عبيدة فى الوقت الذى أتحت فيه نوايا جماعة الاخوان الإرهابية ضد أبناء مآرب ومخططه القذر الذى لا يُؤْمِن بمن سواهم وفى حال استمرارهم بحسب مخططاتهم العدوانية واقلاق السكينة العامة وتجاهل من سواهم من أبناء عبيدة فإننا سننظر لتشكيل قوة عسكرية لحماية أنفسنا والحفاظ على أمن واستقرار المنطقة بما لا يتخالف مع أهداف التحالف العربى.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*