المحافظ البحسني يتمكن من حل ازمة الكهرباء بساحل حضرموت
السبت 25 مايو 2019 الساعة 23:53

مراقبون برس-المكلا-خاص

 

تمكن محافظ محافظة حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء ركن فرج سالمين البحسني؛ من التوصل إلى اتفاق لتأمين المحروقات المستخدمة في توليد الطاقة الكهربائية لمدن ومناطق ساحل محافظة حضرموت.

 

 

جاء ذلك بعد عدة اتصالات مستمرة أجراها اللواء ركن "البحسني" مع جهات عليا برئاسة الجمهورية، والحكومة اليمنية، طالب خلالها بتوفير محروقات لكهرباء ساحل حضرموت تغطي العجز الحاصل.

كما أكدت مصادر مقربة من السلطة المحلية بالمحافظة تحسن وضع التيار الكهربائي خلال الساعات القادمة، حيث تصل اليوم دفعة كبيرة من المحروقات لكهرباء ساحل، وتنفرج الأزمة كما قالت المصادر.

وأوضحت تلك المصادر الأسباب وراء تردي كهرباء ساحل حضرموت، فبالإضافة للعجز الحاصل في المحروقات المستخدمة لتوليد الطاقة الكهربائية؛ فقد تضاعفت الأحمال الكهربائية خلال شهر رمضان الجاري، الذي ارتفعت فيه كذلك حرارة الجو، مما أضطر لتشغيل المولدات بأقصى جهد لها.

حيث نجم عن هذا خروج ثلاثة مولدات، ليتم إصلاحها، وإعادتها للخدمة في الأسبوع الثاني من رمضان، و خروج مولد رابع تم إصلاحه وإعادته للخدمة بجهود عمال ومهندسي المؤسسة العامة للكهرباء.

وعلى صيد متصل تعقد السلطة المحلية بالمحافظة مؤتمراً صحفياً يوم غداً الأحد بقاعة ٢٤ إبريل بالمكلا، يضم مدراء عموم بعض الجهات الخدمية بساحل حضرموت، ودعيت خلاله وسائل الإعلام، والصحفيين، للكشف عن أسباب تردي بعض الخدمات منها الكهرباء، وإيضاح الحلول أو المعالجات المتوقع تقديمها كحلول لتجاوز تردي هذه الخدمات، وتخفيف أثرها على المواطن.

وتعد مشكلة العجز في الطاقة و توفير المحروقات لتوليد الطاقة الكهربائية بمديريات ساحل حضرموت من أهم المشكلات التي تواجه السلطة المحلية بالمحافظة ، خصوصاً بعد انقطاع المنحة الخاصة بالمشتقات النفطية .

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*