توكل كرمان تكشف سبب قطعها العلاقة والتواصل مع مسؤولي حكومة الشرعية
الثلاثاء 12 فبراير 2019 الساعة 21:27
الناشطة اليمنية توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل للسلام

الناشطة اليمنية توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل للسلام

مراقبون برس- رصد خاص:
كشفت الناشطة اليمنية توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل للسلام عن سبب قطعها لعلاقتها بمسؤولي حكومة الشرعية اليمنية، وأكدت إن الثورة المضادة في اليمن تتآكل وتمضي في طريق الهزيمة والفشل وستسقط باعتبارها حدثا طارئا سرعان ما يحكم عليه بالزوال.
وقالت كرمان ، في حوار لها موقع الجزيرة نت،أنها لم تعد تتحدث أو تتواصل حتى مع مسؤولي الحكومة الشرعية بعد أن وصلت إلى قناعة "أن لا فائدة منهم وقد ارتضوا بشكل نهائي أن يكونوا مجرد أدوات لشرعنة ما تصفه بـ"الاحتلال السعودي والإماراتي" ولافتقارهم للشجاعة والنزاهة للتمرد على وصاية الدولتين على بلادهم".
وحملت كرمان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومته مسؤولية ما يعيشه اليمنيون اليوم من معاناة إنسانية، وذلك من خلال قبولهم بأن يكونوا مجرد وسيلة ذليلة تابعة للتحالف الإماراتي السعودي، حسب تعبيرها.
أوضحت كرمان - في ردها على سؤال لمحاورها حول مغادرة الكثير من شباب ثورة فبراير وقادتها اليمن حاليا بالتزامن مع الذكرى الثامنة للثورة اليمنية- أن النفي والتهجير القسري للمناضلين ليس من المنطق أن يصبحا محل تشف، معتبرة أن ذلك فصل آخر من الكفاح يحسب لهم ودليل على أنهم لا يزالون في الجانب الصحيح من التاريخ.
إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*