متحدث الإنتقالي الجنوبي يوجه رسالة سياسية هامة الى المبعوث الأممي لليمن
الجمعة 30 نوفمبر 2018 الساعة 21:22

مراقبون برس- شبوه- رصد خاص:
وجه المتحدث الرسمي للمجلس الإنتقالي الجنوبي،رسالة سياسية هامة الى المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن جريفيتش بشأن القضية الجنوبية وأهميتها في دعم عملية السلام في اليمن، ويؤكد له رفض المجلس المشاركة بالمشاورات من أجل المشاركة وأن لا سلام بدون إنفاذ إرادة الجنوبيين وحقهم في اختيار مستقبلهم.
وأشار المتحدث الرسمي - في كلمة خطابية له صباح أمس الخميس، بمهرجان للانتقالي الجنوبي بمحافظة شبوة بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال51 لعيد الاستقلال الوطني ليوم الـ30 من نوفمبر1967، إلى أن جولة الشيخ هاني بن بريك -نائب رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي مؤخرا، إلى عدد من الدول الأوروبية واللقاءاا التي عقدها بالعديد من الجهات الرسمية وغير الرسمية هناك تأتي في هذا السياق أيضًا.
وأكد عضو هيئة رئاسة المجلس الإنتقالي أن المجلس الإنتقالي يرفض مبدأ المشاركة في المفاوضات من أجل المشاركة فقط، ذلك أن المجلس يتطلع إلى المشاركة الفاعلة التي تضع قضية الجنوب في مسارها السياسي السليم نحو إستحقاقاتها العادلة والمشروعة.. مبينًا أن قيادة المجلس التي ضحت بمناصبها الحكومية في سبيل الإنتصار لشعب الجنوب وقضيته لن تقبل المساومة إطلاقًا في تطلعات الشعب وآماله وقبل ذلك تفويضه الجماهيري لقيادة المجلس بشأن تمثيل الجنوب محليًا ودوليًا.
وخاطب العولقي المبعوث الأممي من خلال الحشد الجماهيري النوفمبري قائلا: لا سلام بدون إنفاذ إرادة الجنوبيين وحقهم في أختيار مستقبلهم.. في إشارة إلى أن عملية السلام في الشأن اليمني العام لن تنجح إلّا بحل القضية الجنوبية على وجه التحديد حلًا عادلًا يلبي تطلعات شعبها.
وأكد العولقي: "إن الجنوب الذي نتطلع إليه جزء من محيطه العربي تناغمًا وتكاملًا وإنسجامًا".. وجدد التأكيد على أن المجلس الإنتقالي يدعم وبشكل كامل جهود التحالف العربي في دحر المشروع الإيراني ومليشياته وتأمين المنطقة وممراتها المائية وأمنها القومي من كل خطر".
وعبر المتحدث الرسمي بأسم هيئة الرئاسة عن الشكر والتقدير لقوات النخبة الشبوانية والقوات الأمنية المشتركة من الأوفياء في الجيش والأمن على الجهود الكبيرة التي يبذلونها في التنسيق الحثيث لمواجهة الملف الأمني.. وثمن تثمينًا عاليًا موقف الأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على ماقدموه من دعم واسناد في مرحلتي التحرير والتمكين.
إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*