نعمان يهاجم الفساد النوعي باليمن ويشدد على أهمية التوعية بالقانون الدولي الانساني
الاربعاء 14 نوفمبر 2018 الساعة 21:39

مراقبون برس- عدن -خاص:
 
شدد رئيس مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان محمد قاسم نعمان، على أهمية دور الصحفيين والإعلاميين والمواقع الالكترونية ونشطاء وسائل التواصل الاجتماعي في خلق رأي عام ضاغط للحد من الانتهاكات الانسانية المختلفة وشرح القانون الانساني الدولي وابعاده الانسانية المختلفة. وأكد على أهمية تشكيل عوامل ضغط اعلامي ومجتمعي وتوعوي لمحاربة الفساد بصوره المختلفة بعد تجاوز الفاسدين باليمن مختلف النماذج والمعايير الجارية بالعالم ووصولهم الى درجة عدم الاقتناع بمناصفة الشعب في المال العام المنهوب وتوجههم لبناء مشاريعهم خارج اليمن لحرمان شعبهم حتى من أي فرصة عمل لديهم في ظل طيبة ومسامحة الشعب اليمني الذي يتخذ دوما شعار"المسامح كريم"
وشد الصحفي الجنوبي المخضرم محمد قاسم نعمان - في حديثه بورشة عمل حول القانون الدولي الإنساني، نظمها اليوم الاربعاء مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان  بالشراكة مع منظمة نداء جنيف بعدن- على اهمية وقف الحرب الدائرة  في اليمن والعمل مع المبعوث الأممي إلى اليمن من اجل وقف الحرب وجرائمها و إعادة السلام وديمومته، مشددا على ضرورة وجود تكتلات اعلامية والتزام بالمهنية والاستقلالية لتكوين رأي عام اعلامي ضاغط يعمل على محاربة الفساد وتدوير نفاياته في السلطة.
وأوضح الأستاذ محمد قاسم نعمان في حديثه عن القانون الدولي الإنساني واختلافاته عن حقوق الانسا، ان القانون يحمي الأشخاص الذين لايشاركون أو الذين يكفون عن المشاركة في الأعمال العدائية و ينظم السلوك أثناء  النزاعات المسلحة دون النظر إلى أسباب الحرب أو مشروعية الانخراط فيها. موضحا بأنه لايمكن دمج القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان  رغم  ان قانون حقوق الإنسان يساعد في تقديم الروح  يكمل القانون الإنساني  الدولي.. 
وأكد نعمان ان هناك حقوق لايمكن تعطيلها أثناء النزاعات المسلحة وهي :
* الحق في الحياة * حظر التغذيب. * حظر الاستعباد .* الحق بالمحاكمة العادلة .
وأكد نعمان أن قيام أحد أطراف النزاع المسلح بانتهاك القانون الدولي الإنساني لايبرر اي انتهاك يرتكبه الطرف الآخر. 
منظمة نداء جنيف وريادتها الدولية بالعمل الانساني
ومن جانبه اوضح السيد منصور أحمد رئيس منظمة نداء جنيف، أن" نداء جنيف" هي منظمة غير حكومية محايدة وغير متحيزة، تختص بتعزيز احترام الجهات الفاعلة المسلحة غير الحكومية بالمعايير الانسانية الدولية المحددة في القانون الدولي الإنساني على وجه الخصوص تركز المنظمة على حماية المدنيين في النزاعات المسلحة وحالات العنف الاخرى..
وأشار الى أن منظمة نداء جنيف هي إحدى المنظمات الرائدة في العالم في مجال العمل الإنساني المستدام مع الجهات الفاعلة المسلحة غير الحكومية ، وقد حظي نهجها الفريد من نوعه والذي يركز على صكوك التزام بقضايا محددة باعتراف الأمين العام للأمم المتحدة باعتباره نموذجا ناجحا وذلك في تقريره عن حماية المدنيين في الصراعات المسلحة.
القواعد الاساسية لعمل منظمة نداء جنيف
وكشف السيد منصور، عن القواعد الأساسية في صك الالتزام التي تعمل عليها منظمة نداء جنيف لتوعية وتدريب الجماعات المسلحة غير الحكومية، وأكد ان تلك القواعد تشمل :
* حماية المدنيين من الألغام المضادة للأفراد 
* حماية المدنيين في النزاعات المسلحة.
* حماية الأطفال في النزاعات المسلحة.
* حظر العنف الجنسي والتمييز بين الجنسين في النزاعات المسلحة .
حظر استهداف المنشآت والمواقع المدنية ( المدارس المساكن المستشفيات السجون دور العبادة.......)..
وأوضح أن منظمة نداء جنيف تركز مهمتها على الكيانات المسلحة المنظمة التي تخوض  وتشارك في صراعات تنبع أساسا من أهداف سياسية وتعمل خارج سيطرة الدولة يشمل ذلك المجموعات المسلحة غير الحكومية ، وحركات التحرر الوطني والعصابات والسلطات التي تحكم وتسيطر على اراضي بمقتضى الأمر الواقع.مشيرا الى ان منظمة نداء جنيف تعمل للارتقاء بمستوى الوعي بالمعايير الدولية ومن ثم بسلوك الجهات الفاعلة المسلحة غير الحكومية ، ويتم ذلك من خلال عدد من الأنشطة التي تقوم بها المنظمة لتحقيق هذه الأهداف  والمهمات.
أوضح منصور، في رده على استفسارات واسئلة المشاركين بالورشة، أن المنظمة قدمت مؤخرا إلى عدن وقامت بالعديد من الأنشطة وأجرت العديد من اللقاءات مع عدد من المسؤولين الحكوميين المرتبطين بعمل المنظمة وبالذات قيادات عسكرية  في وزارة الدفاع وهيئة الأركان والذين رحبوا بعمل المنظمة وأهدافها... وأكد أن المنظمة ستواصل بذل الجهود اللازمة لتحقيق المهمات والاهداف التي تحملها المنظمة بمافيها تنظيم برامج توعية وتدريبية مع قيادات عسكرية وأمنية بعدن بينها المقاومة الجنوبية والحزام الامني وغيرها لتوعيتهم حول قواعد واخلاقيات القانون الانساني المطلوب الالتزام بها خلال جولات الحرب وتجنب اي انتهاكات انسانية انسجاما مع شعار المنظمة" مقاتل لا قاتل"
 
 
 
 
 
 
 
 

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*