وكالة دولية تؤكد اقتراب القتال من مستشفى بمدينة الحديدة ومحاصرة المرضى
الخميس 8 نوفمبر 2018 الساعة 21:23

مراقبون برس- رويترز
 
قالت جماعات حقوقية ومصادر عسكرية إن المقاتلين الحوثيين خاضوا معارك مع القوات التي تقودها السعودية في مدينة الحديدة الساحلية باليمن يوم الخميس ونشروا مسلحين على سطح مستشفى مما جعل الأطباء والمرضى في مرمى النيران.
وأضافت المصادر أن الحوثيين اقتحموا مستشفى 22 مايو بالضواحي الشرقية للمدينة، في وقت تتصاعد فيه الاشتباكات بالتزامن مع دعوات متزايدة من قوى عالمية، منها بعض حلفاء السعودية الغربيين، لوقف إطلاق النار.
وقالت سماح حديد مديرة الحملات ببرنامج الشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية ”إنه تطور يثير الغثيان قد تكون له تبعات مدمرة بالنسبة للطواقم الطبية في المستشفى وعشرات المرضى المدنيين وبينهم الكثير من الأطفال“.
وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن القتال يدنو من المستشفى وإن الخدمات توقفت فيه بالفعل.
ولم يرد مسؤولون من الحوثيين بعد على طلب من رويترز للتعليق.
ويخوض التحالف الذي تقوده السعودية معارك لطرد الحوثيين الموالين لإيران من المدينة التي يسيطرون عليها منذ 2014. وأدى تصاعد القتال خلال الأسبوع الأخير لمحاصرة آلاف المدنيين وسط النيران وغارات التحالف الجوية.
وحذرت وكالات بالأمم المتحدة وقوى أخرى من أن تنفيذ هجوم شامل على المدينة، وهي نقطة دخول 80 في المئة من واردات الغذاء والمساعدات الإغاثية لليمن، قد يؤدي إلى حدوث مجاعة بالبلد الفقير.
وتركز أحدث قتال في منطقة 7 يوليو بشرق الحديدة وفي محيط جامعة تبعد أربعة كيلومترات فقط عن الميناء ولا تفصلها سوى بضعة مبان عن مستشفى الثورة، وهو المنشأة الطبية الرئيسية على ساحل اليمن الغربي.
إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*