CNN:المتحدث باسم القوات المشتركة باليمن يكشف تفاصيل عملية خاصة باليمن
السبت 3 نوفمبر 2018 الساعة 22:44

مراقبون برس - CNN
 
كشف العقيد الركن، تركي المالكي المتحدث باسم القوات المشتركة لـ"تحالف دعم الشرعية في اليمن"، الذي تقوده السعودية، أن التحالف "نفذ عملية نوعية خاصة في الساعة الواحدة فجر اليوم الجمعة على قاعدة الديلمي دمر خلالها مواقع تخزين الصواريخ البالستية و طائرات من دون طيار وورش التجميع والتفخيخ والمناطق المساندة"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية (وام).
وأوضح المالكي، في مؤتمر صحفي في الرياض، الجمعة، أن "العملية استهدفت تدمير وتحييد القدرات النوعية لميليشيا الحوثي"، مؤكدا أنه "لا يمكن لجماعة إرهابية مثل الحوثيين أن تحصل علي هذه القدرات، وهو ما من شأنه تهديد الأمن اليمني والإقليمي والدولي".
وحول الأهداف الرئيسية للعملية، قال المالكي إن "العملية شملت مناطق ومخازن إطلاق الصواريخ والطائرات من دون طيار والأجزاء المساندة والقوات المشتركة، وقد اتخذت تدابير وقائية وحرصت القوات المشتركة على عدم التأثير على حركة الملاحة لمطار صنعاء خاصة طائرات الأمم المتحدة والمنظمات الإغاثية والمساعدات الإنسانية، حيث استمرت حركة الملاحة الجوية على وضعها الطبيعي".
وأضاف المالكي أنه "عندما اختطفت ميليشيا الحوثي اليمن حصلت على الصواريخ البالستية التي أطلقت على القرى والمدن السعودية بمساعدة النظام الإيراني الذي أسهم في تطوير الصواريخ لتطلق على الطائف ومكة في عمل هجومي عبثي، فضلا عن إطلاق صواريخ على الرياض وينبع بدعم من النظام الإيراني".
وأشار إلى أن "النظام الإيراني اتخذ اليمن و خصوصا الحوثيين حقل تجارب للصواريخ البالستية والقوارب السريعة التي تهدد الملاحة البحرية والتجارة الدولية في باب المندب والبحر الأحمر، كما حصلت المليشيات على طائرات بدون طيار علما بأن هذه المنظومات لا يملكها الجيش اليمني بل هي قدرات إيرانية زودت بها الحوثيين".
وشدد المالكي على أن "التحالف لن يسمح لميليشيا الحوثي بامتلاك قدرات نوعية تزودها بها إيران"، وقال إنه "خلال الأسبوعين الماضيين تواصل أعضاء من حزب المؤتمر وشخصيات سياسية مع التحالف، وتلقينا الكثير من الاتصالات لتأمين خروجهم من المناطق الخاضعة للحوثيين وخصصنا رقما يمكن لمن يرغب الخروج التواصل عبره وسيتم تأمين خروجهم".
ولفت إلى أن التحالف العربي قدم "الكثير من التنازلات للجلوس مع الحوثيين وأن الحكومة اليمنية تسيطر على أكثر من 85 في المائة من أرض اليمن، وأن المواطنين يشعرون بالأمان"، مضيفا أنه "لولا الدعم الإيراني للمليشيات الحوثية بالصواريخ البالستية والطائرات من دون طيار والزوراق السريعة والاتصالات، لما استطاعت الميليشيا الصمود أمام الجيش الوطني اليمني".
إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*