الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا تهاجم مسؤولة أممية بتهمة دعم الحوثيين
الخميس 20 سبتمبر 2018 الساعة 01:47
منسقة الشؤون الإنسانية باليمن ليز غراندي

منسقة الشؤون الإنسانية باليمن ليز غراندي

مراقبون برس- رصد خاص:
شنت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، هجوما عنيفا على منسقة الشؤون الإنسانية باليمن "ليز غراندي" واتهمتها بدعم مسلحي جماعة الحوثيين من خلال فتح  جسر جوي طبي وإنساني.واعتبرت المذكرة الموقعة من قبل المسؤولة الأممية  ووزير خارجية حكومة الحوثيين غير المعترف بها دوليا هشام عبدالله لفتح جسر جوي لنقل الجرحى من صنعاء لخارج اليمن بأنها "لاغية".
وأكدت وسائل إعلام يمنية وخليجية أن الحكومة اليمنية سلجت "رفضا واضحا وصريحا" تجاه إجراءات منسقة الشؤون الإنسانية، عبر خطاب بعث به مبعوثها الدائم لدى الأمم المتحدة أحمد عوض بن مبارك، للأمين العام لمنظمة الصحة العالمية، بشأن المذكرة المتعلقة بالجسر الجوي الطبي الإنساني في اليمن التي وقعتها ليز غراندي في صنعاء في 15 سبتمبر 2018 مع هشام شرف عبد الله.
وأشار مبارك إلى أن التوقيع على مثل هذه المذكرة، يعد بمثابة الاعتراف الرسمي بالحوثيين من قبل الأمم المتحدة، "الذي يتعارض تماما مع موقف وقرارات مجلس الأمن حول اليمن، لاسيما القرار 2216 وسيؤثر سلبا على العلاقات المتميزة بين الحكومة اليمنية والأمم المتحدة".
وطالب المبعوث اليمني المنظمة بـ"إصدار توجيه للمنسقة المقيمة وكل هيئات الأمم المتحدة العاملة في اليمن بعدم توقيع أية اتفاقات أو مذكرات إلا مع الحكومة اليمنية الشرعية المعترف بها دوليا".
إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*