التحالف يوضح ملابسات غاراته الجوية على صعدة ويصفها بالعمل المشروع
الخميس 9 أغسطس 2018 الساعة 23:06
المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي

المتحدث باسم التحالف العربي تركي المالكي

مراقبون برس - وكالات
أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن عن قصفه اليوم الخميس منصات صاروخية للحوثيين بصعدة شمال اليمن ردا على اطلاق صواريخ باليستية منها على السعودية واصفا ذلك بأنه كان عملا مشروعا.
وقال المتحدث الرسمي باسم التحالف الذي تقوده السعودية، العقيد الركن تركي المالكي - في أول بيان توضيحي على أنباء تفيد بمقتل عشرات الأطفال جراء غاراته على محافظة صعدة اليمنية - أن غارات اليوم على صعدة استهدفت عناصر تابعة للحوثيين مسؤولين عن إطلاق صواريخ على منطقة جازان ليلة أمس، ما أسفر عن مقتل مدني وجرح 11 آخرين.
وحسب وكالة الانباء السعودية واس فقد شدد المتحدث على أن غارات اليوم نفذت بالتوافق التام مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، مؤكدا عزم التحالف على اتخاذ كافة الإجراءات ضد "الأعمال الإجرامية والإرهابية من المليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران".
وحمّل الضابط السعودي الحوثيين المسؤولية عن تجنيد الأطفال والزج بهم في ميدان القتال واتخاذهم كأدوات وغطاء لـ"أعمالهم الإرهابية".
وكانت مصادر طبية في محافظة صعدة قد أفادت في وقت سابق من اليوم بأن قصف التحالف استهدف حافلة كانت تقل أطفالا في مدينة ضحيان بمحافظة صعدة، ما أسفر عن مقتل زهاء 40 شخصا وإصابة أكثر من 60 آخرين، معظمهم أطفال.
وأكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن وقوع الغارة ومقتل عشرات المدنيين جرائها.
وكانت الأمم المتحدة قد أدرجت التحالف العربي، مع الحوثيين والقوات التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وقوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا واللجان الشعبية وتنظيم "القاعدة"، على اللائحة السوداء للدول والتنظيمات التي تنتهك حقوق الأطفال في مناطق النزاعات.
وحمّلت المنظمة الدولية التحالف في يونيو الماضي المسؤولية عن 60% من حالات وفاة وإصابة الأطفال المسجلة في اليمن العام الماضي، حيث تم مقتل 510 وإصابة 667 طفلا، مضيفة في هذا الصدد، أن التحالف نفذ نصف الهجمات التي تعرضت لها مدارس ومستشفيات اليمن.
إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*