المبعوث الاممي يطالب بتدابير طارئة للحد من أثر تصعيد الهجمات في اليمن
الاربعاء 16 مايو 2018 الساعة 00:50
غريفيث سيلتقي في أول زيارة له إلى صنعاء بأطراف الصراع (رويترز)

غريفيث سيلتقي في أول زيارة له إلى صنعاء بأطراف الصراع (رويترز)

مراقبون برس-وكالات:



أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث،أمس الثلاثاء، أنه يعتزم طرح إطار عمل مفاوضات سلام أمام مجلس الأمن الدولي في النصف الأول من شهر يونيو المقبل، معربًا عن تطلعه إلى إعادة إطلاق مفاوضات السلام بشكل رسمي بعد ذلك.
وأضاف غريفيث، "نشعر بقلق شديد إزاء الأثر السلبي للتصعيد الأخير للهجمات على العملية السياسية في اليمن، وما زلنا نطلب من الأطراف أن تتخذ تدابير طارئة للحد من هذا التصعيد".
وكان غريفيث، قد تولي مهام عمله في مارس الماضي وأجرى لقاءات عدة مع ممثلين الحكومة اليمنية الشرعية وقيادات الحوثيين، بجانب مباحثات إقليمية ودولية، من أجل إحياء مفاوضات السلام المتعثرة منذ إفشال الحوثيين لجولة الكويت في أغسطس 2016.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*