أول رد من قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي على وصول بن دغر إلى عدن
الجمعة 13 ابريل 2018 الساعة 02:43
هاني بن بريك

هاني بن بريك

مراقبون برس- عدن- خاص:

جدد نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي تأكيده بتمسك المقاومة في الدفاع عن الشعب،بكل حشوده الجماهيرية المطالبة بتغيير الحكومة، رضي من رضي ويغضب من يغضب.
وأكد الشيخ هاني بن بريك ،في أول تعليق على عودة رئيس حكومة الشرعية احمد بن دغر وبعض وزراء حكومته ،الخميس الى عدن- "أن دماء الشهداء لن تذهب هدرا ورب السماء ، ولن يُغصَب الشعب على قبول الفاسدين ، ومن سيدافع عن الفساد والفسدة فهو فاسد ولا بارك الله فيمن يرعى الفساد والفسدة".
وأشار بن بريك في تغريدة أخرى،على حسابه بتويتر، إلى أن أحداث عدن الأخيرة لم تكن لطرد بن دغر ودعا من يظنون ذلك إلى تصحيح فهمهم، مؤكدا أن "ماجرى من المقاومة الجنوبية كان دفاعا عن الشعب الأعزل الذي وجه له السلاح بأمر الميسري، ولم يكن الهدف إخراج بن دغر من عدن أبدا". وأوضح ان وزير داخلية الحكومة الشرعية أحمد الميسري المتسبب بالاحداث بقي ولم يخرج !
وجدد نائب الرئيس تأكيده على التمسك بمطلب الشعب بتغيير حكومة بن دغر،قائلا:نعم مطالبة الشعب تغيير الحكومة وهذا مطلب يتحمله رئيس الجمهورية
 

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*