بامعلم يؤكد استمرار الحرب على الارهاب حتى تطهير كافة مناطق الجنوب
الاثنين 19 فبراير 2018 الساعة 01:08
بامعلم

بامعلم

مراقبون برس- المكلا- خاص:

أكد العميد أحمد محمد بامعلم ،عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، أن الانتصارات التي جسدتها قوات النخبة الحضرمية  والمقاومة الجنوبية على عناصر الارهاب بحضرموت، ضمن جهود التحالف العربي في مكافحة الإرهاب، لن تتوقف وانما "ستستمر حتى تطهير كافة قرى ومدن ومحافظات الجنوب من فلول وخلايا التنظيمات الإرهابية المتطرفة وداعميهم" .
وتقدم بامعلم مستشار قائد المنطقة العسكرية الثانية،بالتهاني والتبريكات الى قيادة التحالف العربي وكافة ضباط وصف ضباط وجنود وأبطال قوات النخبة الحضرمية والمقاومة الجنوبية  بتلك "الانتصارات الساحقة التي سطروها بدمائهم الزكية على  المليشيات الإرهابية ضمن عملية الفيصل التي قادها اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية لدحر فلول الإرهاب في وادي المسيني غرب المكلا .
وقال العميد أحمد بامعلم - في تصريح صحفي وزعه مكتبة مساء أمس- بمناسبة نجاح عملية الفيصل لتطهير مرتفعات غرب مدينة المكلا من التنظيمات الإرهابية المتطرفة :" أنه لنصرا عظيم على فلول التطرف والإرهاب في وادي المسيني التي حققته قوات التحالف العربي وقوات النخبة الحضرمية وقوات المقاومة الجنوبية , كامتدادا لتحرير ساحل محافظة حضرموت في 24 إبريل 2016م وعلى طريق القضاء التام على هذه الفئة الباغية الضالة في كل  مناطق محافظة حضرموت وكل محافظات الجنوب التي لم يكن لهذه القوى أي حاضنة ما قبل 1990م".
وأشاد العميد بامعلم بجهود وتعاون أبناء حضرموت خاصة والجنوب عامة ،وأكد انهم "وقفوا صفا واحدا إلى جانب قوات النخبة الحضرمية والمقاومة الجنوبية في مواجهة المليشيات الإرهابية وتلقينهم درسا قاسيا في التضحية والفداء من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة".
وعبر بامعلم، عن تمثينه بلجهود  والتضحيات الكبيرة التي يقدمها الأشقاء في التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الذين وقفوا إلى جانب الجنوب وشعبه في أحلك الظروف وجسدوا موقفا عربيا أصيلا لن ينساه أبناء الشعب الجنوبي .
 

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*