هكذا انتهت الفيصل بالمسيبني..فمامصير المعركة مع القاعدة بحضرموت؟
الاثنين 19 فبراير 2018 الساعة 00:42
صورة من تقرير لسكاي نيوز عن انتهاء عملية الفيصل بوادي المسيبني بحضرموت وتطهيره من القاعدة

صورة من تقرير لسكاي نيوز عن انتهاء عملية الفيصل بوادي المسيبني بحضرموت وتطهيره من القاعدة

مراقبون برس- رصد خاص:


أعلن محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية" انتهاء العملية العسكرية في وادي المسيني غربي المكلا، واستمرار ملاحقة "فلول الإرهابيين" من تنظيم القاعدة في مناطق أخرى مجاورة.وأكد إحكام قوات النخبة الحضرمية السيطرة على وادي المسيني، الذي يعتبر من أهم معاقل تنظيم القاعدة في المحافظة.
وكشف اللواء الركن فرج البحسني،في تصريحات لقناة "سكاي نيوزعربية"،عن مجريات عملية تطهير وادي المسيني من عناصر القاعدة، وقال إنها انطلقت منذ، الجمعة، لتطهير مواقع كان يتواجد فيها عناصر للقاعدة، خاصة في وادي المسيني، لافتا إلى أن تضاريس جبلية صعبة تحيط بتلك المنطقة.
وأضاف: "بسبب تضاريس المنطقة، تضمنت الخطة أن تتم محاصرة الموقع أولا، مما استغرق يومين كاملين، إلى أن انطلقت عملية الاقتحام فجر الأحد، وسقط الموقع في يد قوات النخبة الحضرمية، بدعم من قوات التحالف في منتصف اليوم".
والى ذلك توعد اللواء البحسني بملاحقة "فلول الإرهابيين"، الذين هربوا إلى مناطق جبلية تبعد عن وادي المسيني بضع المئات من الكيلومترات،مشيدا بالمناسبة بالتعاون الكبير لأهالي حضرموت مع قوات النخبة لدحر الإرهابيين، برغم معاناتهم من خسائر كبيرة شتتهم وجعلتهم في حالة ضعف.
وقال البحسني ان: "العناصر الإرهابية منيت بهزائم كبيرة في حضرموت وعدن وأبين وشبوة (...) فلول الإرهابيين الآن ينسحبون ويكونون مجموعات من 5 إلى 15 شخصا، لكنهم في وضع ضعيف جدا ونحن نطاردهم".مؤكدا عدم وجود "حاضنة شعبية" لتلك العناصر الإرهابية، لأن مجتمع حضرموت "ينبذ العنف والإرهاب".
وفيما يتعلق بحقول النفط الموجودة في حضرموت، أكد البحسني أن تلك الحقول تحت سيطرة قوات الشرعية والحكومة اليمنية منذ نحو عامين، بإسناد من قوات التحالف العربي، مشيرا إلى أنها تعمل بشكل جيد.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*