الانتقالي الجنوبي يعلن أول رد رسمي على التصعيد الاستفزازي لبن دغر بعدن
الجمعة 9 فبراير 2018 الساعة 02:19
اجماع لاعضاء هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي بعدن برئاسة نائب الرئيس الشيخ هاني بن بريك

اجماع لاعضاء هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي بعدن برئاسة نائب الرئيس الشيخ هاني بن بريك

مراقبون برس-وكالات:

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي عن تمسكه بمطلب اقالة حكومة بن دغر باعتبار ذلك مطلبا شعبيا لاتسويف أو إرجاء فيه. وأعلنت قيادة المجلس - في اول رد لها على تصريحات تصعيدية ضد المجلس اطلقها، أمس الاول الاربعاء، رئيس حكومة الشرعية احمد بن دغر - التزام المجلس بموجبات التهدئة بعدن، التي دعت إليها لجنة تهدئة من دول التحالف العربي، متهما الحكومة بارتكاب خروقات واستفزازات.
وأكد المجلس الانتقالي الجنوبي ووفقا لموقعه الالكتروني، في اجتماع برئاسة نائب رئيس هيئة رئاسته الشيخ هاني بن بريك، تمسكه بمطلبه بإقالة الحكومة التي يرأسها أحمد عبيد بن دغر، وتتخذ من محافظة عدن جنوب اليمن مقرا مؤقتا لها.
وأشار بيان صادر عن الاجتماع ،أمس الخميس،إلى أن إقالة الحكومة التي وصفها بـ "الفاسدة" مطلبٌ للشعب الجنوبي لا يقبل التسويف والإرجاء، داعيا دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة إلى الضغط باتجاه نزع فتيل الأزمات، التي اتهم الحكومة بتأجيجها، من خلال التجاوب مع المطالب الشعبية الجنوبية كافة.
وحسب وكالة سبوتنيك الروسية فقد خلص الاجتماع إلى أن التصعيد الإعلامي للحكومة لا يساعد على استقرار الأوضاع بل يزيد من حالة الاحتقان، وخاصة في ظل الأوضاع الصعبة، التي انتجتها السياسات الخاطئة للحكومة، والتي انعكست على الأوضاع المعيشية الصعبة لشعبنا الجنوبي، حد قوله.
 

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*