الحوثيون يوفدون الحاكم لتهديد أعيان الحديدة وتأكيد مقتل المداني(صور)
الأحد 7 يناير 2018 الساعة 06:52
ابوعلي الحاكم

ابوعلي الحاكم

مراقبون برس- رصد خاص:

بثت قناة المسيرة التابعة للحوثيين صورا ومشاهد من لقاء قبلي قالت أنه جمع امس القائد الميداني البارز بالجماعة أبوعلي الحاكم ومشائخ وشخصيات قبلية بالحديدة تزامنا مع وصول طلائع قوات العمالقة الجنوبية الى جسر عرفان وقطع خط امداد المليشيات الرابط  مابين تعز والحديدة وسط حصار خانق على منطقة حيس واستعدادات عسكرية جارية من قوات التحالف لاقتحام مركزها خلال الساعات القليلة المقبلة.ورصد محرر مراقبون برس ظهور الحاكم الى جانب قيادات عسكرية وقبلية تابعة للحوثيين خلال الاجتماع دون أي وجود لقائد المنطقة العسكرية الخامسة التابعة للجماعة المليشياوية،مايؤكد صحة الانباء التي تحدثت عن مصرعه في وقت سابق خلال محاولته القيام بكمين على قوات المقاومة الجنوبية والتهامية بالخوخة
وقالت وسائل اعلام الحوثيين،أمس السبت،ان أبوعلي الحاكم اجتمع بزعماء وأعيان محافظة الحديدة بحضور مسؤولين موالين لهم وانه طلب منهم الدفع بالمزيد من أتباعهم إلى جبهة الساحل وحذّرهم من مغبّة التقاعس باعتبار ذلك خيانة تستدعي العقوبة،واعتبر ناشطون واعلاميون يمنيون ان غياب قائدهم للمنطقة العسكرية الخامسه يوسف المداني عن الاجتماع يؤكد دون مجال للشك بانه لقي مصرعه وأن الجماعة اضطرت الى استقدام الحاكم لادارة المعركة بجبهة الساحل بدلا عنه،ووسط انهيارات مستمرة في صفوف الجماعة الحوثية وصل الى استسلام العشرات منهم مع قيادات لهم لقوات التحالف.
وحسب صحيفة «الشرق الأوسط» فقد ارسلت الجماعة الحوثية قبل يومين قائدها البارز أبو علي الحاكم إلى محافظة الحديدة (غرب صنعاء) لتدارك خسائرها المستمرة في هذه الجبهة، ومحاولة البحث عن إمدادات بشرية من أبناء المحافظة للزج بهم في المواجهة ضد القوات الحكومية التي تتقدم بثبات نحو مركز مديرية «حيس»، شمال مديرية «الخوخة».
وقالت الصحيفة أنها علمت من مصادر أمنية مناهضة للجماعة، وأعضاء في حزب «المؤتمر الشعبي»، أن أبو علي الحاكم استدعى زعماء وأعيان محافظة الحديدة إلى اجتماع خاص بحضور مسؤولين موالين للجماعة وطلب منهم الدفع بالمزيد من أتباعهم إلى جبهة الساحل، وحذّرهم من مغبّة التقاعس عن حشد المقاتلين، باعتبار ذلك «خيانة» تستدعي إنزال العقوبة.
واعتبرت المصادر غياب يوسف المداني عن هذا الاجتماع الذي بثت منه قناة «المسيرة» الحوثية، فقرات مصورة، دليلاً آخر على مقتله لأنه المعيَّن من قبل الميليشيا قائداً للمنطقة العسكرية الخامسة ومقرها الحديدة والمسؤول المباشر أمام عبد الملك الحوثي عن سير المعارك في جبهة الساحل الغربي.
كانت الميليشيا قد عينت أبو علي الحاكم رئيساً لاستخباراتها العسكرية وكلّفته بعد مقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح بقيادة قوات الحرس الجمهوري، في حين أفادت تسريبات في أوساط الميليشيا بأنه بات هو المسؤول عن جبهة الساحل خلفاً للمداني.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*