معهد أمين ناشر بعدن يغلق أبوابه ويضع مستقبل طلابه في مصير مجهول
الأحد 10 ديسمبر 2017 الساعة 19:05
بوابة معهد امين ناشر بعدن

بوابة معهد امين ناشر بعدن

مراقبون برس- عدن- خاص:

أصدرت عمادة معهد امين ناشر للعلوم الصحية بعدن قرارا إداريا وصف بالابتزازي غير المسؤول، قضى باغلاق المعهد ووقف العملية التعليمية فيه - منذ صبيحة التفجير الارهابي الذي استهدف ،قبل حوالي اسبوعين، مبنى وزارة المالية القريب من المعهد- والى اجل غير مسمى. وعبر طلاب المعهد عن مخاوفهم المتزايدة من النتائج المترتبة على القرار الغير مبرر لإغلاق المعهد ووقف العملية التعليمية فيه،بينما وصف طلاب المعهد ممن كانوا يستعدون بعد أقل من شهر،لأداء امتحانات فصلهم الدراسي الأخير،هذا القرار بانه قرار كارثي خاطئ تسعى من خلاله عمادة المعهد إلى ابتزاز الدولة ودول والتحالف أموالا وهمية بذريعة حاجة المعهد لمبلغ 40مليون ريال لترميم آثار التفجير الذي تعرض له المعهد وخاصة قاعة الوسائل  التعليمية رغم انها بعيدة عن التفجير ولم تتعرض لتخريب فعلي كبير يستدعي قرار اغلاق المعهد للأسبوع  الثاني  ومنع أي طلاب من الدخول إليه للتأكد من حجم الخراب الذي يقول من تمكنوا  من الدخول بطرق خاصة أن قاعاته لم تتعرض لأي أضرار تعيق استمرار  التعليم فيه كما تزعم إدارة  المعهد.
واستغربت الطالبة .س.م- التي كانت تستعد لحفل تخرجها من المعهد- من إصرار عمادة المعهد وهيئيه التدريسية والادارته المتهمة بممارسات فساد صادمة وخطيرة على مستقبلها وزملائها من الطلاب بالدفعة وبقية الدفعات التي كانت تستعد لاحتفالات التخرج التي عطلتها  عمادة المعهد رغم عدم حاجتها لمباني المعهد اطلاقا كونها كانت ستقام بقاعات خارجية مثلها مثل الامتحانات  النهائية التي كان بالإمكان  إقامتها بأي قاعات حكومية ا خاصة أخرى إذا كان لدى عمادة  المعهد ضمير تربوي ومسؤولية وطنية وإنسانية.
ومن جانبه اكد طالب اخر بالمعهد قضل اغفال اسمه حتى لايتعرض لعقوبات من عمادة  وإدارة المعهد ان ماتعرض له المعهد من أضرار بسيطة نتيحة  انفجار المعهد لايستدعي إطلاقا وبأي حال من الأحوال استمرار إغلاق  التعليم بالمعهد الذي يعشعش فيه الفساد الاداري بصور صادمة وباشكال مختلفة خاصة بعد وصول الامر الى ممارسة مسؤولين اداريين ومدرسين بالمعهد إلى  الابتزاز المالي العلني للطلاب مقابل ضمان نحاحهم وتخرجهم بحجة غياب أي دعم حكومي للمعهد وانقطاع  مرتباتهم.
واشار طالب ثالث  إلى  أن تقدير إدارة المعهد لقيمة ترميمه بأربعين مليون في بيان توضيحها لدواعي إغلاقه،يشكل خير دليل على انتهازية العمادة وعدم المسؤولية تجاه الطلاب وخاصة من كانوا على وشك التخرج من المعهد بعد أقل من شهر
مؤكدا ان قرار اغلاق المعهد يعد امرا كارثيا  فعلا على مستقبل المتخرجين ومصير العملية  التعليمي بالمعهد وامرا  خطيرا يستدعي تحرك  الحكومة والجهات المعنية  لسرعة وقف قرار إغلاق  المعهد  ومحاسبة  وتغير  عمادته التي عاثت  فساداً  غير مسبوق بالمعهد بحجة غياب الدعم والمرتبات.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*