هادي:الحوثيون يسعون لتنفيذ مخطط إيران وأجندتها في ضرب أمن المنطقة
الخميس 23 نوفمبر 2017 الساعة 00:55

مراقبون برس-وكالات:

 جدد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الأربعاء، رفض بلاده للتجربة الإيرانية التي يحاول الحوثيون وصالح فرضها على الشعبي اليمني، مؤكدا أن حكومة بلاده تدعو للسلام ولم تكن داعية حرب.
وقال الرئيس هادي، في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء اليمنية الرسمية: "نعمل دوما من أجل السلام ولسنا دعاة حرب، ولكن هذه الحرب فرضها انقلاب الحوثي وصالح على بلادنا، في محاولة لفرض واقع جديد ونقل تجربة إيران لليمن، التي لن يقبلها شعبنا اليمني وسيقدم التضحيات في سبيل وقف المد الإيراني لليمن والمنطقة".
وأضاف هادي أن "الحوثيين لا يؤمنون بالتعايش أو الحوار والسلام"، مبينا أن ذلك هو "منهجهم وفكرهم الإقصائي الكهنوتي الذي اختطوه سبيلا" رغم اعتبارهم كمكون في مؤتمر الحوار الوطني الشامل أسوة بالمكونات والأحزاب الأخرى.
ووجه هادي أصابع الاتهام إلى الحوثيين مشيرا إلى أنهم يسعون لتنفيذ مخطط إيران في المنطقة والذين يمثلون أذرعها لتنفيذ أجندتها بضرب استقرار أمن المنطقة والملاحة الدولية.وقال أن آثار الحرب التي أشعلها الحوثيون والموالون لهم، طالت حياة الأبرياء والعزل في مختلف المناطق.
وأشار الرئيس اليمني إلى أن أهداف السلام واضحة من خلال مرجعياته الوطنية وقرارات الشرعية الدولية وآخرها القرار رقم 2216، لافتا إلى أن الحوثيين لا يكترثون للسلام وقرارات المجتمع الدولي.
وبحسب وكالة الانباء اليمنية "سبأ" فقد جاءت تصريحات الرئيس اليمني أثناء استقباله السفير البريطاني لدى اليمن سيمون شيركليف، حيث تناول اللقاء عددا من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين اليمن وبريطانيا، ومنها ما يتصل بواقع اليمن وجهود استعادة الدولة،
وتطرق هادي خلال اللقاء إلى معاناة الشعب اليمني بسبب تداعيات الحرب التي أشعلها الحوثيون والموالون للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

 

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*