صور وتفاصيل حصرية ومشاهدات لآثار مواجهات وقصف وحرق ونهب بالمكلا
الخميس 2 ابريل 2015 الساعة 17:06
جانب من احتراق مبنى إذعة المكلا داخل المجمع الحكومي المجاوز للمر

جانب من احتراق مبنى إذعة المكلا داخل المجمع الحكومي المجاوز للمر

مراقبون برس- المكلا- ماجد الداعري:

تمكنت قوات من الجيش اليمني معززة بالدبابات والعربات والاطقم العسكرية من استعادة السيطرة على ميناء المكلا ودحر العشرات من مسلحي جماعة أنصار الشريعة التابعين لتنظيم القاعدة الى احياء مجاورة للميناء، وشاهد فريق مراقبون برس مشاهد عينية لانتشار العديد من المسلحين الملثمين التابعين للقاعدة وهم يتمركزون في شوارع وأحياء بقلب المكلا وأسفل القصر الجمهوري وسكن محافظ حضرموت وفي احياء ومناطق اخرى من المكلا.وسط تزايد المخاوف الأهلية من استهدافهم بقذائف الـ"آر بي جي" والدابات التي سمعت فجر اليوم وهي تطلق قذائفها نحو أماكن غير معروفة بالمكلا. وشاهد طاقم مراقبون برس في اول جولة صحفية باحياء بالمكلا احتراق مبنى إذاعة  المكلا المحلية ونهب كافة ادوات وأسرة مستشفى الأمومة والطفولة الحكومي ونهب أدوات وآثاث السجن المركزي بعد اقتحامه من قبل مسلحي القاعدة وافراجهم عن قرابة 300 سجين بينهم القيادي البارز بالتنظيم "خالد عمر سعيد باطرفي".
وأكدت مصادر محلية وشهود عيان أن مجاميع من مسلحي القاعدة يتمركزون في منطقة المعاوص وقاموا بزرع ألغام أرضية لمنع وصول أي تعزيزات عسكرية نحو البنك المركزي اليمني الذي يفرض مسلحو التنظيم سيطرتهم عليه ويحاولون منذ فجر اليوم الوصول الى الاموال الموجودة بخزينته،بعد أن تمكنوا من اقتحام البنك وفرض سيطرتهم عليه.في حين انتشرت دوريات مسلحة تابعة للتنظيم في عدة أحياء وشوارع بالمكلا .وأكدت المصادر لشبكة مراقبون الاخبارية المستقلة نزوح العشرات من الأسر القريبة من محيط قصر الضيافة المعروف بالقصر الجمهوري بمنطقة فوه بالمكلا،بعد انتشار العديد من مسلحي القاعدة وفرض سيطرتهم على الشوارع والمناطق المحيطة بالقصراستعدادا لمايصفونها بالمعركة الفاصلة للسيطرة على القصر ورفع علم التنظيم على متنة.وفق مانقله اهالي عن مسلحي القاعدة،بعد هدوء نسبي يحيط بالمنطقة في هذه الأثناء.وشوهدت ظهر اليوم عربة عسكرية وهي محترقة بعد استهدافها من قبل مسلحي القاعدة في الشارع العام الواقع بحي الشهيد خالد بقلب المكلا في حين تعرضت العديد من المنازل المطلة على البحر وباتجاه ميناء المكلا الى قذائف هدمت اجزاء من عدد من المنازل في المواجهات التي اندلعت طوال ساعات الفجر الاولى من اليوم الخميس،مما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى من جانبي القاعدة والجيش اليمني لم يعرف عددهم أوهوياتهم بعد،في حين قالت مصادر محلية ان مسلحين يعتقد انهم على صلة بالحراك الجنوبي تمكنوا من الاستيلاء على عربة وطقم عسكري في احد شوارع المكلا وسط انتشار مخيف لعصابات نهب وسطو على العديد من المؤسسات الحكومية بينها النيابة العامة ومستشفى الأمومة والطفولة والسجن المركزي وغيرها من المؤسسات الحكومية، بعد انسحاب الحراسات الامنية والعسكرية منها بصورة مفاجئة عقب الهجوم على السجن والبنك المركزيين بالمكلا فجر اليوم، دون التمكن من التأكد من معرفة رأي اوتعليق السلطة المحلية والامنية بالمدينة على حقيقة وملابسات ماجرى ويجري بشكل مفاجئ في المكلا.والى ذلك أكدت مصادر محلية وشهود عيان أن مسلحي القاعدة تمكنوا قبل قليل من الآن من تفجير خزينة البنك المركزي اليمني بالمكلا ونهب الاموال التي كانت بداخلها بعد لجوئهم الى تفجيرها بـ"تي إن تي".

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*