• عماد مهدي الديني
أول رد لحكومة الشرعية على خطوات الإنتقالي الارتجالية
الخميس 30 ابريل 2020 الساعة 22:13
عماد مهدي الديني * حكومة الشرعية ترد من منفاها على أول خطوات الإنتقالي الخاطئة بإستحداث حساب وسيط بالبنك الاهلي لموارد المؤسسات الحكومية والجهاز الحكومي للدولة وتطالب باستمرار التوريد إلى حسابات الدولة في البنك المركزي والتقيد التام باحكام القانون واللوائح والقرارات النافذة وهي ذاتها القوانين المالية التي سبق للفريق الاقتصادي للانتقالي وان أعلن العمل بموجبها والتمسك بها قبل ان يأتي توجيه القائم بأعمال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء احمد بن بريك ليطالب البنك الأهلي بإستحداث حساب وسيط لتوريد موارد مؤسسات الدولة الجنوبية إليها. مايعني أن الحكومة سجلت هدفا سريعا في مرمى الإنتقالي الذي يحلم ويفكر ويهتم فقط في كيفية التحكم بعوائد الموارد وليس حسن إدارتها وتصريفها وانفاقها التي يمكنه ذلك بشكل أكبر عبر البنك المركزي الخاضع اليوم لسلطة إدارته الجنوبية الذاتية كسلطة امر واقع بدلا من تعطيل مهامه وتجاهل ان تعطيله يعني تعطيل البنك الأهلي وكل البنوك الأخرى باليمن وتعريضها لخطر الحظر وتجميد الحسابات في حال استمرار الإنتقالي بتوجهاته لتعطيل مهام بنك البنوك بعدن بهكذا قرارات ارتجالية انتحارية لا فائدة منها لأحد في الجنوب او الشمال معا ولا تخدم إلا الحوثي الذي سيكون قويا في مطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في تفعيل البنك المركزي بصنعاء وموانئ الشمال كأمر إنساني واقع وملح وبمباركة من الشرعية المتربصة اليوم بالجنوب. وبايبقى سلموا لي على الإدارة الذاتية.. رئيس تحرير صحيفة أخبار حضرموت
إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*