• ماجد الداعري
نظرا لتعذر رؤية صلعة الرئيس..قررنا بإسم كورونا مايلي:
الاربعاء 8 ابريل 2020 الساعة 09:54
ماجد الداعري

باسم الشعب الجنوبي المطحون حربا وجوعا وحصارا، وحسب ماتقتضيه المصلحة الوطنية العليا للجميع وتستدعيه ظروف المرحلة الكورونية الكارثية وتداعياتها الاقتصادية والصحية والعسكرية وتحدياتها المتربصة بجنوبنا المحاصر بكل المخاطر والكوارث والتحديات. ونظرا لتعذر رؤية صلعة الرئيس وطول حجره الوطني المشفر مع حكومته بالمنفى وتعثر عودة رئيس سلطة الأمر الجنوبي الواقع وبقية قيادات الجنوب الأخرى كذلك ونتيجة لعدم استقامة منطق إعادة بعض العالقين جوا وبرا دون حجر او إجراءات وقائية،وحرمان آخرين، وتهرب الدولة الحقيرة من كل واجباتها الوطنية والإنسانية والأخلاقية تجاه آلاف العالقين والمرضى المهانين جوعا وسجنا وتشردا وامتهانا لكرامتهم الإنسانية نتيجة الحاجة وعجز الكثير منهم عن تحمل تكاليف ومصاريف الإقامة في دول علوقهم، ولكون حق العودة إلى الوطن، مكفول لكل مواطن وفق كل القوانين الإنسانية والدساتير الوطنية (بدون كورونا) وليس حكرا لأحد دون آخر، وباعتبارنا شعب متكل على الله ومتعايش خلقه مع النكبات والكوارث والأمراض والاوبئة ويواجه ويتعايش مع كل الفيروسات بمختلف درجات مخاطرها ووفقا للقاعدة الربانية الإلهية التي تنص:{فالله خير حافظ وهو أرحم الراحمين} : قررنا مايلي: مادة (١): تخصيص كامل موارد مؤسسات الدولة الجنوبية لشهر أبريل، لاستكمال كافة تجهيزات واحتياجات مستشفى عدن العام وإعادة تأهيل عاجل لفندق عدن وفندق شيرتون وفندق القصر الحكومية وتجهيزها بكل الامكانيات والاحتياجات كمحاجر صحية،وتحت إشراف ومسؤولية وزاوة الصحة والجهات الحكومية المعنية. مادة (٢): إلزام شركة الخطوط الجوية اليمنية بتنظيم رحلة مجانية شهريا إلى كل دولة يوجد فيها عالقين يمنيين وترتيب إجراءات إعادتهم بعد فحصهم وقياس درجة حرارة كل منهم قبل صعوده سلالم الطائرة، وذلك بالتنسيق مع السفارة وسلطات البلد. مادة (٣): اخضاع كل العائدين لحجر صحي إلزامي لمدة ١٤ يوما منذ وصوله للمطار ونقلهم مباشرة بحافلات مخصصة إلى فنادق الحجر الصحي المذكورة بالمادة الأولى، وإعدام ميداني مباشر لكل من يرفض أو يحاول الهرب. مادة(٤): تلتزم السلطات المحلية في محافظتي المهرة وحضرموت بالاغلاق التام لمنافذ شحن وصرفيت والوديعة، مالم تتولى مسؤولية انشاء أوتخصيص محاجر صحية عند كل منفذ وتمويلها بمايلزم، والزام القادمين بفترة الحجرالصحي بكل حرص ومسؤولية ودون تساهل، ويحاكم كل مسؤول مقصر كمجرم حرب استهداف حياة شعب بالكامل. مادة (٥): يعمل بالقرار من تاريخه ويتحمل الجميع مسؤولية تنفيذ كل ماجاء في مواده بكل مسؤولية ودون انتقائية ويجرد كل مسؤول متخلف، عن مهامه ويحال لمحاكمة شعبية مستعجلة بخيت الرجاع. صادر باسم فخامة فيروس كورونا لإعادة تقييم الإنسانية في العالم وحرر بحبر معاناة مواطن نكدان بغران طفشان في أول بلد بالعالم يعيش متوكل على الله، دون رئيس ولا حكومة ولا نائب عام ولا مجلس نواب ولا شوري ولا أمن ولا خدمات ولا قضاء ولا صحة ولا تعليم ولا صحة ولا كهرباء ولا نظافة ولا حتى كورونا بكل خطره ورعبه وشهرته وانتشاره بكل دول العالم، تجرأ على مقاربته، لطفا من الله وعدالة رحمته تجاه شعب يفتك فيه فيروسات وكورنات في كل يوم. #ماجد_الداعري

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*