• ماجد الداعري
متى يفيق المارد الصبيحي؟
السبت 12 مايو 2018 الساعة 22:04
ماجد الداعري

تعلمت من مدرسة النضال الصبيحي دروسا وطنية أغلى من الألماس والذهب كفيلة بضمان حماية وحرية كل الأوطان مدى الزمن.
منها أن الأرض أقدس حتى من النفس البشرية وكل مايملكه المقاتل الحر.
وان من العار بحق أي رجل مقاتل أن يقبل بأن يطأ العدو أرضه وفيه نفس من الحياة.
وبأن نداء الواجب يرخص الروح والمال وكل غال في سبيل حماية الأرض وصون العرض ولذلك فهم يقاتلون بكل مايملكون ويذودون عن حدود الجنودفي أكثر من ثمان جبهات بحر مالهم ويشترون ذخيرتهم من قيمة مواشيهم وحلالهم دون بحث عن مناصب أو مصالح تذكر وبعيدا عن التعويل عن الدعم او التفات إلى شرعية او إعتماد على تحالف وغيره.رغم الاستغلال الوقح من الجميع لكل هذه المواقف واستثمار هذه الوطنية الغيرمسبوقة.وفي الوقت الذي يحاول الجميع تجاهل المارد الصبيحي وتغييبه عن المشهد السياسي وتهميشه وعزله عن كل المصالح والمحاصصات المناطقية الرخيصة.
فالويل كل الويل لكل من يحاول القفز على تضحيات صناديد الصبيحة واستثمار حماسهم الوطني وحميتهم النضالية ويسعى إلى استغلال التغييب القسري لقائدهم اللواء محمود الصبيحي وزير الدفاع الأسير الحر في كل قلب كل جنوبي حر.
#متى_يفيق_المارد_الصبيحي؟

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*