ماوراء الاستدعاء المبكر من الشرعية اليمنية بالرياض للمحافظ البحسني
الاثنين 10 يوليو 2017 الساعة 22:30

مراقبون برس- المكلا- خاص:

غادر صباح اليوم الأثنين، القائد المحافظ اللواء فرج سالمين البحسني،مدينة المكلا الى العاصمة السعودية، تلبية لدعوة من قيادة الشرعية بالرياض، ووسط أنباء تفيد بسعي نائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر الى تعيين قائد عسكري حضرمي من مقربيه، قائداً للمنطقة العسكرية الثانية بساحل حضرموت خلفا له وبعد تعثره في تعيين أي قائداً عسكري آخر لتلك المنطقة من خارج حضرموت.وفق تأكيد مصادر مطلعة.
وأوضحت المصادر  لمراقبون برس ان استدعاء المحافظ البحسني، بعد أقل من أسبوعين على تعيينه محافظا لحضرموت إلى جانب قيادة المنطقة العسكرية الثانية،جاء على خلفية سعي الأحمر وقيادات بالشرعية إلى اقناعه بالاكتفاء بمنصب المحافظ والتخلي عن قيادة المنطقة العسكرية الثانية لصالح قائد عسكري حضرمي آخر من آل باراس بعد رفض البحسني سابقا، عدة محاولات ومساع لنقله الى قيادة أكثر من منطقة عسكرية أخرى عرضت عليها بينها المنطقة الثالثة بمارب.
والى ذلك توقعت مصادر مقربة من القائد البحسني احتمالات كبيرة لرفضه التخلي عن قيادة العسكرية الثانية وتفضيله التخلي عن منصب المحافظ في حال تم محاصرته بهذين الخيارين لعلمه انه لن يستطيع إدارة حضرموت ولافرض أي سلطة له عليها في ظل وجود قوات مختلفتين في منطقتين عسكريتين بالوادي والساحل الحضرمي لا تدينان له بأي تبعية أو ولاء سلطوي كمايفترض،بل وسعي قياداتهما إلى إفشاله في كل خطوة يحاول القيام بها لخدمة حضرموت وأهلها،إرضاءا لرغبات القيادات النافذة بحكومة الشرعية الساعية إلى إزاحته وتطفيشه تمهيدا لإعادة نفوذها وتمكنها من استئتاف تحقيق مصالحها النفطية والعسكرية بحضرموت.حسب تلك التوقعات.

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*