الحكومة اليمنية تعلن موافقتها على خطة أممية من نقطتين حول الحديدة
الأحد 18 يونيو 2017 الساعة 01:31
 مخلفات غارة جوية سابقة في اليمن

مخلفات غارة جوية سابقة في اليمن

مراقبون برس-وكالات:

اعلنت الحكومة اليمنية موافقتها السبت على خطة للأمم المتحدة من نقطتين تهدف إلى تخفيف المعاناة في الحرب الأهلية، لكن الحوثيين أعربوا عن تشكيكهم.
وكان مجلس الأمن الدولي حث أطراف الحرب الخميس على الموافقة على خطة للأمم المتحدة تهدف إلى إبقاء ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيون بعيدا عن القتال واستئناف دفع أجور موظفي الحكومة.
واقترحت الأمم المتحدة ضرورة أن يتسلم طرف محايد ميناء الحديدة على البحر الأحمر الذي يعد نقطة حيوية لنقل المساعدات حيث تصل إليه 80 في المئة من واردات الغذاء.
وحذر مجلس الأمن التحالف الذي تقوده السعودية من أي محاولة لنقل الحرب إلى الميناء.
وقال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي في تغريدة على تويتر إن حكومته جددت قبولها المقترحات التي طرحها مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد في أيار/مايو.
لكن متحدثا باسم الحوثيين قال إن مجلس الأمن يشجع ببياناته التحالف بقيادة السعودية على استئناف هجماته، وإن جماعته تحتفظ بحق الرد على أي اعتداء حسب تعبيره.
وقال المتحدث محمد عبد السلام إن "الجيش واللجان الشعبية يمتلكون كامل الحق للرد بالوسائل الممكنة كافة".

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*