وزير اماراتي يوضح من وراء الالتزام التاريخي لبلاده تجاه اليمن وشعبه
الأحد 14 مايو 2017 الساعة 16:45
وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش،

وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش،

مراقبون برس- CNN:

أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش، السبت، أن دور الإمارات العربية المتحدة في اليمن هدفه الخير ومساند للمملكة العربية السعودية، التي تقود التحالف العربي في اليمن.
وقال قرقاش، عبر حسابه على موقع "تويتر"، إن "التزامنا التاريخي باليمن وشعبه وجهه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان وسقته تضحيات أبناء الإمارات وشهادة خيرتهم، ولن ينال منه السفهاء والجبناء". وأضاف: "التزامنا ضمن التحالف العربي بقيادة الرياض يقض مضجع ثوار الثرثرة، وفعل الإمارات وتضحية أبطالها أقوى وأثرى من تنظيرهم، لن ينال عزمنا هذيانهم".
وأكد قرقاش أنه "في خضم ضبابية موقف هذا السياسي وانتهازية ذاك الحزبي، يبرز أداء جيش الإمارات وعملها التنموي والإنساني صادقا ومؤثرا، شتان ما بين الفعل والثرثرة". وقال إن "الدور الإماراتي في اليمن مساند للسعودية وهدفه خير اليمن، ومن يدعي مصالح ضيقة لنا في ميناء أو قاعدة أو منطقة حزبي جاحد لا يدرك توجهنا وموقفنا". وأضاف: "تحركنا ضمن التحالف العربي موجهاته استراتيجية وقومية، ومقاصد بعض من ينتقدنا حزبية صغيرة أو شخصية ومادية، شتان الفرق بين منطق الدولة ومنطق هؤلاء".
وكان مجلس التعاون الخليجي أكد، الجمعة، في بيان على ثبات مواقفه تجاه وحدة وسيادة الجمهورية اليمنية والحفاظ على أمنها واستقرارها. وقال الأمين العام للمجلس عبداللطيف الزياني إن دول المجلس تدعو "جميع مكونات الشعب اليمني إلى نبذ دعوات الفرقة والانفصال، والالتفاف حول الشرعية لبسط سلطة الدولة وسيادتها واستعادة الأمن والاستقرار في مناطق اليمن كافة، وإعادة الأمور الى نصابها حتى يتسنى للشعب اليمني استكمال تنفيذ مخرجات الحوار الوطني، بما في ذلك القضية الجنوبية".
وجاء ذلك بعد إعلان محافظ عدن السابق عيدروس الزبيدي عن تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي لتمثيل وإدارة شؤون جنوب اليمن، وذلك بموجب "إعلان عدن" الذي صدر في 4 مايو الجاري، إثر احتجاجات ضد قرارات الرئيس عبدربه منصور هادي بإقالة الزبيدي ووزير الدولة هاني بن بريك الذي يوصف بأنه "الرجل الأقوى على الأرض"، وبأنه مقرب من الإمارات العربية المتحدة. وأكد الزبيدي وبن بريك، بعد الإعلان عن تشكيل المجلس الانتقالي على استمرار التعاون مع التحالف العربي الذي تقوده السعودية.
وكان مختار الرحبي، السكرتير الصحفي السابق للرئاسة اليمنية ومستشار وزير الإعلام، هاجم دولة الإمارات العربية المتحدة، في سلسلة تغريدات عن رفضه للمجلس الانتقالي الجنوبي قائلا: "الحمد لله إن التحالف بقيادة المملكة وليس بقيادة الإمارات. لو كانت الإمارات هي من تقود التحالف لكان الوضع مختلفا ومخيفا بنفس الوقت". وأضاف "على الإمارات أن تتوقف عن اختبار صبر رئيس الجمهورية (عبدربه منصور هادي) والشرعية إزاء تصرفاتها في الجنوب". وتابع بالقول: "يستطيع رئيس الجمهورية إنهاء تواجد الإمارات في اليمن بتقديم طلب للتحالف العربي لإنهاء تواجدها في اليمن، رئيس الجمهورية هو صاحب الشرعية الأول".
 

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*