BBC:انتهاكات واسعة لحقوق الاطفال في اليمن فهل من محاسبة عليها؟
الخميس 20 ابريل 2017 الساعة 20:25

مراقبون برس- بي بي سي


قالت منظمة "انقذوا الاطفال" الخيرية البريطانية ان التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن يجب ان يدرج في قائمة الدول والاطراف التي تنتهك الحقوق الاساسية للاطفال بسبب دور هذا التحالف في الحرب الدائرة في اليمن، بينما قالت منظمة "هيومان رايتس واتش" ان الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح زرعت الغاما محظورة دوليا في مختلف ارجاء اليمن مما ادى الى قتل واصابة مئات المدنيين.
وقالت "انقذوا الاطفال" في تقريرها الذي اعدته بالتعاون مع "قائمة مراقبة الاطفال والصراعات المسلحة" ( لقراءة التقرير باللغة الانجليزية اضغط هنا) والذي حمل عنوان "الهجمات على المرافق الصحية واثرها على الاطفال: تدهور متسارع" ان المرافق الطبية تعرضت لاكثر من 160 هجوما منذ بدء التدخل السعودي في اليمن في اطار التحالف العربي في شهر مارس/آذار 2015 وان على الامين العام للامم المتحدة عدم التردد في ادراج السعودية في قائمة الدول التي تنتهك حقوق الاطفال.
وجاء في التقرير الذي نشر خلال شهر ابريل/نيسان الحالي: "ان التحالف الذي تقوده السعودية قد شن هجمات متكررة خلال العامين المنصرمين على المرافق الطبية والعاملين في المجال الطبي وعلى الامين العام للامم المتحدة انطونيو جوتيرش ضم السعودية والدول المنضوية في هذا التحالف لقائمة الامم المتحدة للدول التي ترتكب انتهاهات كبيرة لحقوق الاطفال في مناطق الصراع".
ووثق التقرير وفاة رضيعين بسبب انقطاع الاوكسجين عن الحاضنات في مشفى الاطفال في العاصمة صنعاء بعد تعرضه لغارة جوية شنها التحالف العربي.
وادت الحرب في اليمن الى خروج نصف المرافق الطبية عن الخدمة وحتى تللك التي لا تزال قيد الخدمة فإنها تعاني من نقص شديد في الادوية والامدادات بسبب الحصار البحري الذي يفرضه التحالف العربي على ميناء "الحديدة"، الذي يعتبر شريان الحياة لغالبية اليمنيين.
واتهم التقرير اطراف الصراع اليمني باعتقال موظفي الاغاثة وعرقلة ايصال المعونات الانسانية من اغذية وادوية الى المحتاجين.
    نصف المرافق الطبية في 16 من اصل 22 محافظة يمينة اما مغلقة او تعمل جزئيا.
    قتل 1546 طفلا واصيب 2450 اخرون خلال الفترة من مارس 2015 الى فبراير/شباط من العام الحالي وهذه الارقام الموثقة لا تمثل سوى قمة جبل الجليد.
"جريمة حرب"
من جانبها قالت "هيومان رايتس ووتش" ان الحوثيين وقوات صالح تنتهك الحظر الدولي المفروض على استخدام الألغام الأرضية وهو ما أدى الى مقتل واصابة مئات المدنيين وهو ما يرقى الى مستوى "جرائم حرب".
واضافت المنظمة في تقرير لها تحت عنوان "اليمن: قوات الحوثي وصالح تستخدم ألغاما أرضية" (اضغط هنا للاطلاع على التقرير باللغة العربية) إن الحوثيين وقوات الرئيس السابق على عبد الله صالح زرعت الالغام في ست محافظات يمنية على الاقل منذ مارس/آذار 2015 مما ادى الى سقوط مدنيين وعرقلت عودة النازحين الفارين من الصراع إلى منازلهم.
وقالت المنظمة: "استخدمت قوات الحوثي وصالح ألغاما أرضية في 6 محافظات على الأقل منذ أن بدأ التحالف بقيادة السعودية عمليات عسكرية دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي في مارس/آذار 2015. تسببت الألغام على ما يبدو في قتل وتشويه مئات المدنيين، وعطلت الحياة المدنية في المناطق المتضررة".
ودعت المنظمة الحوثيين إلى الالتزام باتفاقية حظر الألغام، مشددة على أن ثمة حاجة إلى مساعدة دولية لإزالة الألغام في اليمن الذي مزقه الحرب.
وفي تقرير لها، قالت "الحملة الدولية لحظر الألغام الأرضية" إن نحو ألف شخص قتلوا أو أصيبوا بسبب الألغام أو بقايا متفجرات الحرب في اليمن عام 2015 فقط..

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*