• عماد مهدي الديني
أقالوه فتحول من مجرد محافظ الى زعيم أمة!
الاثنين 1 مايو 2017 الساعة 01:04
عماد مهدي الديني

أكبر جريمة اقترفها هادي في حياته أنه تجرأ وأصدر قرار اقالة اعتباطي مرفوض بحق قائد جنوبي مقاوم بمستوى القائد الزبيدي وحاول ان يحكم عليه بأنه شخص فاشل،ونسي هادي أنه مدرسة الفاشلين وأول رئيس بالعالم يعجز عن حماية منزله وأفراد أسرته أمام مليشيات شعبية مسلحة وهو رئيس جمهورية يحضى بأكبر تأييد محلي وعالمي،وفي وقت تمكن فيه اللواء الزبيدي من قيادة معارك تحرير الضالع من أكبر تواجد عسكري ومليشياوي عرفه الجنوب وبأسلحة ومعدات شخصية بدائية.
فمن يكون هادي مقابل القائد الزعيم الرمز عيدروس الزبيدي حتى يحكم عليه بأنه فاشل ويستحق الاقالة من أقل منصب أخطأ في قبوله بتعيين من هادي كمحافظ لعدن،بينما هو بالحقيقة زعيم شعب وقائد دولة جنوبية يعلق عليه الامل اليوم في الجنوب وأكثر من أي وقت مضى،في اعلان آمال عودتها مجددا،بعد أن دفعه هادي نفسه ومن حوله من مرتزقة ومنتقمين إلى انتهاج هذا التوجه تحت أكبر ضغط شعبي يجري اليوم في عدن وعموم الجنوب..
فهنئيا لك أيها القائد الزبيدي هذا الالتفاف الشعبي الجنوبي الغير مسبوق حولك،وهنئيا لك قيادة المرحلة الجنوبية المصيرية الحاسمة. واعانك على تحمل المسؤولية وحمل راية لواء الجنوب نحو استعادة استقلال الجنوب ،سواء كدولة مستقلة أو حتى اقليم جنوبي في اطار اليمن الاتحادي المتوافق عليه محليا واقليميا.والاستفادة من التجربة الحضرمية الفريدة وحنكة قيادتها السياسية والعسكرية ..

إضافة تعليق
الأسم*
الموضوع*
نص التعليق*
دروس السبع العجاف

د. محمد جميح

سموها ماشئتم!

ماجد الداعري

هلموا إلى 21 مايو

د.عيدروس النقيب

حقيقة الدنبوع

ماجد الداعري